وماذا بعد إلغاء قانون 15 الجائر؟

كتب ناصح امين

هل سيعود الحق لأصحابه ممن انتهى دورهم على المستوى المهني واصبحوا يتقاضون معاش التقاعد الهزيل الدي لا يصمد حتى نصف الشهر؟
هل الحكومة واعية لما فعلته بالمواطن الليبي الذي عاش هذا العذاب؟
هل الذين يتقاضون المعاشات الضمانية سوف يتم تسوية وضعهم؟
هل على هؤلاء ان يتحملوا وزر اخطاء الحكومة فيما اتخذته من قوانين غير مدروسة؟

هل الحكومة سوف تعطي هؤلاء الذين قضوا كل حياتهم لخدمة الوطن مكافأة نهاية الخدمة الى سلبت منهم في وضح النهار فكل دول العالم الغنية والفقيرة تمنح موظفيها مكافأة نهاية الخدمة عند احالتهم على التقاعد الا الحكومة الليبية رأت بأن المواطن الليبي لا يستحقها ولا ادري لماذا؟
هل اعتبرته آلة تعمل حتى تصدأ ثم تحال الى مكبس الحديد للتخلص منها؟ أم درست هذا القانون فوجدت بأن المواطن مرفه وعلى درجة عالية من مستوى المعيشة ولديه كل احتياجته التى وفرتها له لكي يعيش مستورا وفي بحبوحة بقية عمره فألغت مكافأة نهاية الخدمة؟
ان الذين احيلوا للتقاعد من الليبيين في ظل قانون 15 مظلومين بكل المقاييس اثناء ذلك القانون الجائر وعند توزيع الثروة التي سمعوا بها فقط فهم لا طالوا حقهم في الاول ولا في الاخر، فعند توزيع الثروة لم يشملهم القرار الذي حدد سقف الرواتب بـ 200 دينار اي دينار زيادة عن ذلك، لا يستفيد بالمحفظة الاستثمارية، ففي الاول حرمهم قانون 15 من زيادة مرتباتهم طيلة فترة عملهم في الدولة وعند تقاعدهم خرجوا بدون مكافأة نهاية الخدمة وهي حقهم المشروع عن فترة العمل مع الدولة التي أكلته في وضح النهار.
فماذا يفعل المواطن الليبي؟ هل يكتوي بجحيم الحكومة ويسكت ام يرفع دعوى قضائية عليها لاسترجاع حقه مع التعويض عن كل تلك السنين التي ذهبت سدى مع هذه الحكومة الجائرة التي لم تراعي حقوق مواطنيها وتستعبدهم بالسلطة التي بيدها؟ إنها حقا استغلتنا نحن المواطنون الغلابة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: