هيئة التدريس بجامعة العرب الطبية يبدون استياءهم من مظاهر رفض قرار الضم

بنغازي: أبدى عدد من أعضاء هيئة التدريس في جامعة العرب الطبية استياءهم الشديد تجاه ما يحدث من رفض للقرار الصادر بضم جامعتهم إلى جامعة قاريونس.

وأكدت مصادر مطلعة أن الذين رفضوا قرار ضم الجامعتين وقاموا بقطع التيار الكهربائي في الجامعة وحرق الإطارات هم من فريق العمل الثوري والطاقم الإداري الموالي للدكتور عبد الهادي موسى).

وكشفت المصادر لصحيفة "ليبيا اليوم" عن تردي الأوضاع العلمية في الجامعة وحصر الترقيات العلمية والمناصب على أفراد من فريق العمل الثوري دون تقديمهم أية ورقات علمية "في حين الذين يقدمون الورقات العلمية لايحصلون على أية ترقية أو تأهيل لرئاسة أي قسم في الكلية.

وقال أعضاء من هيئة التدريس في جامعة العرب الطبية رفضوا الكشف عن أسمائهم :" إن علي الزناتي لديه ترقيتين دون تقديمه لأية ورقة علمية ويعتلي منصبين وهما رئيس قسم الأورام في مستشفى الجمهورية وعميد لكلية الصيدلة بالعرب الطبية ".

وأضافوا أن عميد كلية التمريض مؤهله بكالريوس علوم سياسية وموظف سابق في مصنع البطاطين في المرج"، مختتمين حديثهم بأن مايقارب عن 99 في المائة من أعضاء هياة التدريس يرفضون رفضا باتا ما تقوم به هذه "الشللية"- حسب وصفهم.

من جهة أخرى ذكرت "ليبيا اليوم" أن بعض أعضاء هيئة التدريس بجامعة العرب الطبية قد قدموا شكوى أمام مركز شرطة (الحدائق) ضد أعمال التخريب التي شهدتها الجامعة، حيث قالت المصادر إن أعمال التخريب طالت أيضا بعض اللافتات المكتوب عليها آيات قرآنية.

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

احصل على كل تدوينة جديدة تم توصيلها إلى علبة الوارد لديك.

انضم 2,639 متابعون آخرين

%d مدونون معجبون بهذه: