سقوط النخب العربية

كتبت زعيمة بنت الوطن

لم يكن غريباً ولا مستهجناً أن يلبي فلسطينيو 48 من رؤساء تنظيمات ونواب الكنيست دعوة حاكم ليبيا للقائه والتشاور معه باعتباره مديراً لشؤون الجامعة العربية هذا العام، فليس خافيا حال أهل فلسطين وما يعانونه من ابتلاءات داخلية وخارجية، وهو ما يجعلهم يتعلقون بأي قشة في لجة هذا العالم المجنون.

ولكن الغريب والمستهجن بل والمقزز أن يفقد هؤلاء القادة والمناضلون الذين طالما تصدوا لأعتى قوى الظلم والإستبداد العالمي مصداقيتهم أمام الشعب الليبي وأمام العالم.. فلقد تبين للجميع أنهم ما جاءوا ليسمعوا ويشرحوا وضعهم ويطرحوا مقترحات استراتيجية تفيدهم.. وإنما جاءوا وهم مبهورين بالدعوة، وباستضافة السفير الليبي بعمان (البرغثي) وبالطائرة الخاصة والبذخ الثوري وبلقاء الزعيم.. ولذلك فإنهم لم يتورعوا عن مدحه وشكره وتبجيله وتضخيم دوره العربي والدولي، وكأنهم وهم المناضلون والمرابطون في ساح الوغى نسوا أنهم إنما يقفون في حضرة أعتى دكتاتور عرفه التاريخ العربي المعاصر، دعي الديمقراطية المشوهة، وأكبر مستبد يغازل الحرية بكلماته الكاذبة ويطعنها بحربته المسمومة، وأقدم حاكم عربي وأفريقي ودولي.. هذا الذي لا يتوانى في شتم الأنظمة العربية وتحريض شعوبها عليها، في نفس الوقت الذي ضمن فيه لنفسه على مدى أربعة عقود بقاء غير محود، بل وغرس جذور أبنائه من بعده في مختلف عرصات السلطة ومراكز اتخاذ القرار.. محولا دولة بكاملها، شعبا وأرضا وثروة، إلى مزرعة خاصة له ولأبنائه يتصرف فيها كيف شاء .. حاكم بذر ويبذر أموالا طائلة كان يسهل بها تأهيل ليبيا وشعبها ليكونوا في مصاف الدول الراقية والشعوب المتحضرة.

وقف هذا الوفد الذي يمثل النخبة الفلسطينية أمام "قائد ثورة الفاتح" وكأن كل واحد منهم يعيش خارج هذا العالم، فلم يسمع أو يتتبع ما فعله هذا "القائد" بآلاف الفلسطينيين المقيمين بليبيا، وكيف رمى بهم بعد اتفاقية اوسلوعلى الحدود المصرية طوال ستة شهور وفي ذروة صقيع الشتاء وانهمار الأمطار..

وكأنهم لم يقرأوا ولم يسمعوا ماذا حدث للشقاقي الذي منح جواز سفر ليبي وسفّر إلى مالطا حيث كان ينتظره مغتالوه!

وكأنهم لم يسمعوا ولم يقرأوا ولم يلموا بسجل هذا القائد في مجال القتل والإغتيال والمجازر الجماعية، وفي تبذير الأموال بلا رقيب، وفي مجال حقوق الإنسان وحرية الصحافة وفصل السلطات..

وكأنهم لم يمر بسمعهم تهريجاته المعتادة في القمم العربية أو تهجماته على زملائه الحكام العرب الذين يتفادون هوجه ولسانه السليط وعنهجيته الثورية التي مكنت حكمه بدون شرعية، وكرست سلطته كحاكم فرد لا يستفتي ولا يستشير ولا يعترف بغير ذاته مفكرا محنكا وقائدا تاريخيا لن يكرره التاريخ ! ونحن ندعو ألا يكرره التاريخ فعلا!

من المستهجن والمقزز أن يقف أشخاص من أمثال الشيخ رائد صلاح ونائبه في الحركة الإسلامية، والدكتور أحمد الطيبي النائب في البرلمان الإسرائيلي وغيرهم من صفوة القوم ليكيلوا عبارات المديح والإطراء والتزلف للقذافي ولثورته المدمرة ونظريته العالمية الفجة.. كيف أمكن لهؤلاء تعطيل عقولهم وإسكات ضمائرهم والتلفظ بما تلفظوا به دون أن يرف لهم جفن أو ينتفض لهم قلب؟.. بل لقد دبج كل شخص منهم وريقات أتقن حبكها، واستخدم فيها أبلغ عبارات المعجم الصاخب ليلقيها بين يدي من لا يطربه إلا مديحه ولا يروق له إلا تعظيمه ولا يدفع بسخاء إلا لمن يعزف في فرقة التمجيد لشخصه وايهامه بأن الأرض العربية والأفريقية لم يطأها مثله منذ غابر الزمان!

وبالمناسبة هل سمعتم بـ "الإئتلاف الشعبي للديمقراطية المباشرة – حركة اللجان الثورية الفلسطينية"؟ التي عبرت في موقعها الألكتروني عن تحول همها في برنامجها لهذا العام إلى التبشير بالكتاب الأخضر وحل الدولة الواحدة (والسؤال هو تحول همها عن ماذا؟ عن مقارعة إسرائيل المحتلة وتحرير الأرض؟).. وهو موقع تصرف عليه ليبيا وينشر لعتاة اللجان الثورية من أمثال مصطفى الزائدي وعيسى النيهوم ومفتاح الكاديكي ومحمد المدهون.. ولا غرابة أن تكون زيارة فسلطينيّ الداخل مصبوبة في هذا الإطار وأن حادي عيسها هم غوغاء الثوريين.. والغرض منها وصلة مديح للقائد الأوحد تسلية له وتسرية عن مزاجه.. وقد رضي بذلك مناضلون كانت لهم في أعيننا قيمة!

إنه زمن سقوط النخب العربية .. فلقد تمرغ على الأعتاب من قبل سمير سرحان ومصطفى بكري ومصطفى الفقي وجابر عصفور، وتبعهم الأشراف الشوام والحزبيون الموريتانيون والمحامون اللبنانيون وأنشأ هؤلاء وأولئك اللجان الثورية، ووزعوا الكتاب الأخضر وأنشأوا روابط مواليد الفاتح، والجمعيات العالمية لأنصار القذافي في روسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية… والمسرح مفتوح لمن يتفتق ذهنه عن مشروع جديد يصرف عليه من أموال ليبيا المنكوبة!

ألم أقل لكم إن هذا هو زمن سقوط النخب العربية؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: