حديث صريح حول الحكومة الانتقالية..

hanqari000

كتب :إبراهيم محمد الهنقاري

اعلن السيد محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي التابع للمجلس الوطني الانتقالي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في طرابلس منذ يومين بانه سيتم الاعلان عن تشكيل حكومة مؤقتة خلال عشرة ايام يشارك فيها ممثلون لكافة المناطق الليبية بما فيها تلك التي لا تزال تحت سيطرة الكتائب التابعة للنظام البائد. و قد رايت انه من الواجب على كل مواطن ليبي ان يساهم بالراي و بالنصيحة في موضوع هام كموضوع تشكيل الحكومة و هو موضوع يهم كافة المواطنين وله تأثير مباشر على حاضرهم و مستقبلهم.

لقد تعرض المجلس الانتقالي المؤقت منذ الاعلان عن تشكيله بعد قيام ثورة السابع عشر من فبراير المجيدة و كذلك المجلس التنفيذي التابع له للكثير من النقد المقبول احيانا و التجريح غير المقبول احيانا اخرى. و كان النقد المقبول و التجريح المرفوض يتناول بعض القرارات و المواقف التي اتخذها المجلس كما يتناول بعض الاسماء التي تم الاعلان عنها من بين اعضاء المجلس و اللجنة التنفيذية التابعة له. و قد بلغ هذا النقد وذلك التجريح ذروته عقب الاعلان عن اغتيال اللواء المرحوم عبد الفتاح يونس رئيس الأركان العامة لقوات الثورة و فشل المجلس حتى اليوم في اعلان الحقيقة حول هذا الحادث المروع و ما وصلت اليه التحقيقات بشانه.

كانت معظم الانتقادات الموجهة للمجلس تتركز على مايلي:-

1- غياب القيادة القوية الفاعلة و المسيطرة للثورة.

2- عدم الشفافية و الوضوح في البيانات و التصريحات التي يتم الإدلاء بها من حين لآخر.

3- التناقض احيانا بين ما يقوله او يصرح به بعض اعضاء المجلس او اللجنة التنفيذية.

4- العلاقة التي كانت قائمة بين بعض اعضاء المجلس و اللجنة التنفيذية مع راس النظام المنهارو بعض ابنائه.

5- اعلان بعض القيادات في المجلس و اللجنة التنفيذية انهم لا يرون مانعا من الاستعانة ببعض رموز النظام المنهار ممن لم تتلطخ ايديهم بدماء الليبيين او لم يقوموا بنهب المال العام.

6- اصرار المجلس على و الترويج اكثر من اللازم لسياسة التسامح و التصالح مع رموز النظام المنهار في وسائل الاعلام.

7- اصرار رئيس اللجنة التنفيذية على البقاء خارج ليبيا و القيام بمسؤولياته من الدوحة او من مكان اخر خارج الوطن بحجة انه يحتاج الى المرونة في الحركة و عدم توفر الأمن في مدينة
بنغازي.

وهذه كلها امور يجوز التعرض لها و المطالبة بتصحيح ما يمكن تصحيحه منها و التخلي عما لا يجوز التمسك به منها. ان المطالبة بالافضل هو حق مكفول لكل مواطن خصوصا و نحن نبدا عهدا جديدا بعد نجاح ثورة السابع عشر من فبراير المجيدة. اما ما هو مرفوض فهو التعرض للأشخاص و انتقادهم بل و تجريحهم و التعرض لخصوصيات حياتهم كالقول بانهم متزوجون من غير الليبية او انهم يحملون جنسيات دول اخرى الى جانب جنسيتهم الليبية او انهم كانوا يعملون في مؤسسات تعليمية او حكومية تابعة لدول أجنبية. ان هذه الامور الشخصية لا ينبغي ان تكون محلا للقيل و القال حتى بالنسبة للشخصيات العامة لانها امور تعود لهذه الشخصيات وحدها ولا تهم الاخرين من قريب او بعيد.

ان أحدا لا ينكر الدور الكبير الذي قام به المستشار مصطفى عبد الجليل و رفاقه في تحدي النظام البائد و هو في عنفوان قوته و جبروته و إعلانهم تشكيل المجلس الوطني الانتقالي لقيادة هذه الثورة و تعريض حياتهم للخطر تبعا لذلك و هو موقف ايجابي و كبير و شجاع يستحق ان يجد عند الليبيين جميعا ما يستحقه من التقدير و الإجلال. كما ان أحدا لا ينكر الدور الذي قام به بعض الشخصيات الليبية التي كان لها وزنها في المحافل الدولية من الذين التحقوا مبكرا بركب الثورة و اعلنوا انشقاقهم عن النظام البائد مثل الاخ عبدالرحمن شلقم الذي كان مندوبا لليبيا في الامم المتحدة ووقف ذلك الموقف الشجاع و النادر في مجلس الأمن و الذي كان له بالغ الأثر على موقف المجتمع الدولي و مساندته للثورة. كما لا يجوز لاحد ان ينكر الدور المبكر الذي قام به بعض السفراء الليبيين في عواصم العالم المختلفة و انشقاقهم عن النظام البائد و هي المواقف التي كان لها اثرها في اعتراف العديد من دول العالم في مرحلة مبكرة من الثورة بالنظام الجديد في ليبيا. و أخيرا لابد من الإشادة كذلك بدور عدد من كبار ضباط القوات الليبية المسلحة و بعض قادة اجهزة الأمن في دعم الثورة و ومساندتها و في مقدمة هؤلاء اللواء الشهيد عبد الفتاح يونس و رفاقه من ضباط القيادة العامة للجيش الوطني. و لا يقلل من شان تلك الأدوار العظيمة و الإيجابية ان الذين قاموا بها كانوا مسؤولين في النظام البائد لانهم في اللحظة التاريخية المناسبة تخلوا عن تلك المسؤولية و التحقوا بثورة الشعب. دعونا نكتب تاريخنا الجديد بقلب سليم و عقل مفتوح ولكن دون ان نفرط في اي حق من حقوق الشعب في وجه اي رمز من رموز النظام البائد ممن تلطخت ايديهم بدماء الليبيين او امتدت ايديهم الى أموال الشعب الليبي بغير وجه حق.

ان التشكيل الجديد للحكومة الليبية المؤقتة يجب ان يضم الخبراء من الليبيين في مختلف المجالات و هم والحمد لله كثر من أساتذة الجامعات و خبراء الادارة و الدبلوماسيين الاحرار. نأمل ان نرى في الحكومة الجديدة و جوها شابة تملك العلم و المعرفة ووجوها صقلتها التجارب تملك الراي السديد و الحنكة السياسية و الادارية حتى تتمكن هذه الحكومة من قيادة سفينة الوطن الى بر الأمان و تمهد لقيام الدولة الليبية الجديدة بدستورها و مؤسساتها و أحزابها ونقابانها و صحافتها الحرة و مكونات مجتمعها المدني. يجب ان يضم التشكيل الوزاري ممثلين عن جميع مكونات المجتمع الليبي من عرب و امازيغ و تبو و طوارق. لا تستثنى فئة او جماعة من شرف تمثيلها في حكومة الوحدة الوطنية المزمع تشكيلها.

لقد لفت نظري خلال المهرجان الذي اقيم في ميدان الشهداء بطرابلس احتفالا بزيارة المستشار مصطفى عبد الجليل يوم 2011/9/11 للعاصمة رفع البعض لعلم اخر الى جانب علم الاستقلال و هو العلم الرسمي للدولة. ان رفع ذلك العلم الذي يبدو انه علم إخوتنا الامازيغ لا شك انه قد أستفز الكثير من المواطنين. لا نريد للجبل الغربي جبل نفوسة الأشم ان يكون كردستان ليبيا.

نريد لليبيا علما واحدا هو علم الاستقلال. لقد عاش إخوتنا الامازيغ ثمانية عشر عاما الاولى من عهد الاستقلال تحت هذا العلم كما عاشوا ما يزيد عن اربعة عقود شانهم شان باقي الليبيين تحت علم القهر الاخضر و لم أر شخصيا هذا العلم مرفوعا في اي مكان من ليبيا قبل ذلك اليوم فما الذي دفع البعض الى رفعه في ذلك اليوم. ان ليبيا يجب ان تكون وطنا واحدا لجميع مكونات شعبها مع حق الجميع و لا سيما الأخوة الذين لهم لغتهم الخاصة ان يتحدثوا بها في مناطقهم و ان تكون لهم اذاعاتهم المحلية و صحفهم و لكن لا ينبغي ان يكون لهؤلاء علمهم الخاص الذي يوحي بان الليبيين ليسوا شعبا واحدا كما يوحي بإمكانية تقسيم ليبيا و هذا الامر هو من الخطوط الحمراء التي لا ينبغي الاقتراب منها!!! و نرجو ان يكون لهذا الموضوع الخطير أولوية قصوى لدى الحكومة الليبية القادمة.

واستغفر الله لي ولكم و الله من وراء القصد.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: