Monthly Archives: نوفمبر 2011

حتى لا نضل الطريق ..

badri sharif al manai

كتب : د. البدرى الشريف المناعى

لقد ضرب شعبنا مثلا رائعا دون شك فى ادارة ثورته المباركة اثناء معركة اسقاط النظام و توحد الجميع نحو هذف واضح هو تحرير ليبيا من القذافى و زمرته الفاسدة . الجميع الليبيون فى الداخل و الخارج ساهم فى معركة التحرير كل حسب جهده و ظروفه وكانت ثورة التحرير حقا ملحمة تاريخية يفتخر بها الليبيون عبر الأجيال فقد ضربوا اروع الأمثال فى الوطنية و التضحية و نكران الذات .

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

لماذا لا ننتقد عبد الجليل وجبريل والكيب؟

aaa5368ed99a8c256598e30bd4693821_174

كتب : جمال احمد الحاجي

في مداخلة  للسيد محمود شمام على قناة الأحرار مع الإعلامي السيد خالد عثمان الذي تحدث على لسان الشارع في مسألة مهمة جداً وبطريقة  راقية، يتعذر تفسيرها على أنها رأي شخصي لمقدم البرنامج، ومع ذلك كان خالد عثمان على صواب فيما ذهب فقد انحاز في نهاية الأمر للرأي السائد بين الناس وتحدث بلسان الشارع، فما الخطأ في قوله "لقد وعد السيد مصطفى عبد الجليل والدكتور محمود جبريل بالتخلي عن السلطة للمرحلة القادمة"، في الوقت الذي لم تتم فيه الاشارة في الاعلان الدستوري إلى هذا التعهد والوعد بعدم تقلدهم مناصب في المرحلة القادمة … هل سقط ذلك سهواً؟ أليس هذا موضع شك ولما لا ؟ فما العيب فيما جاء به خالد عثمان ولماذا نعود إلى أسلوب وطريقة حوار يفترض أنها انتهت مع عهد القذافي.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

الانتخابات و حاجتها إلى أفكار و أساليب

د. عبدالقادر قدورة

كتب : أ.د.عبدالقادر عبدالله قدورة    " * "

الانتخابات هي الأساس التي تقوم عليها أمور الناس في المجتمع المدني الديمقراطي ، و اعتقد صادقاً بأنها تمثل الجانب العملي لتطبيق نظرية الشورى في الحكم الإسلامي ، بل أصبحت اليوم هي المعيار الوحيد لقياس مدى ديمقراطية هذا المجتمع أو ذاك، و درجتها تعبر و بشكل قاطع على مدى تقدم هذا المجتمع أو ذاك، فإذا كانت الديمقراطية و الانتخابات تقاس بمدى المشاركة فيها ، فإن الدرجة تقاس بمدى الشفافية و الحرص على صحتها و سلامة إجراءاتها المختلفة من البداية و حتى انتهاءها و إعلان نتائجها .

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

تاريخ ليبيا وباختصار …

يونس الهمالي بنينه

كتب : يونس الهمالي بنينه

Younes”internationalguides.co.uk

———————————————————————————-

وطن كبير شاسع يضم أكبر شاطيء على البحر المتوسط.. موقع جغرافي رائع أقرب إلى أوروبا من الدول الأوروبية إلى بعضها البعض.. ويعتبر المنفذ الأوروبي لأفريقيا..  تضاريس متنوعة تشتمل على جبال وهضاب وسهول ووديان وواحات وأراض زراعية وأراضي صحراوية .. أرض خصبة تمتد من الساحل إلى حوالي 70 كلم في اتجاه الدواخل.. وبسبعة أضعاف خصوبة الأراضي الأوروبية كما يقال في كتب التاريخ.. سكانها مهجنون من العرب والأمازيع والتبو والطوارق في نسيج رائع هائل منسجم رغم محاولات خلق الفتن.. بلاد غنية تتمتع بمخزون أفضل أنواع النفط والغاز.. معادن وثروات أخرى تحت الأرض لم تستكشف حتى الآن.. أجدادنا تركوا لنا الأثار التي يقبع أكثر من 90% منها تحت الأرض.. ومع كل ذلك لا يزيد عدد سكان ليبيا عن الـ 6 ملايين نسمة.

ولكن أنظر إلى حال ليبيا اليوم!!!

تركها لنا الطاغية نسخة مصغرة من أفغانستان.. دمار وخراب.. وفوضى..

لا أحد يعرف ليبيا إلا بربطها بإسم الطاغية..

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

التشكيل الوزاري لحكومة عبدالرحيم الكيب .

 

 

308991_225215297550573_127675500637887_584530_1316034819_n

تم مساء اليوم في طرابلس الإعلان عن الحكومة الانتقالية المؤقته والتي جاءت على النحو التالي :

د. عبدالرحيم الكيب رئيس الوزراء
د. مصطفى أبوشاقور نائب رئيس الوزراء
عمر عبدالله عبدالكريم نائب رئيس الوزراء
عاشور بن خيال وزير الخارجية
العقيد أسامة الجويلي وزير الدفاع
… فوزي عبدالعالي وزير الداخلية
حسن زقلام وزير المالية

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

أسيرة ملذات القذافي تروي وقائع احتجازها واغتصابها طوال 5 سنوات

صفية: تمنيت محاكمته حياً ثأراً لشرف الليبيات 

كتبت : آمال الهلالي – العربية نت .

رغم طي الليبيين صفحة العقيد معمر القذافي بعد مقتله من قبل الثوار، لاتزال قصص مثيرة تكشف للعموم، تروي جوانب حميمة من حياة العقيد وسلوكه الشخصي المثير للجدل.
معاناة الليبيين مع "ملك ملوك إفريقيا" لم تستثن الرجال والنساء، ولا حتى القاصرات، ولاتزال آثارها المادية والنفسية باقية حتى بعد سقوطه.
فقد كشفت جريدة "لوموند" الفرنسية من خلال تحقيق أجراه مراسلها في طرابلس مأساة إنسانية تنضاف لمآسي أخرى لاتزال تلاحق صاحباتها.
"صفية" فتاة ليبية لم تتجاوز 22 ربيعا، روت بكل حرقة تفاصيل أسرها واغتصابها من قبل القذافي طوال خمس سنوات.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

رحلة كفاح وقصة وطن – مشوار عبدالله امنينة من الميلاد إلى الرحيل .

 

shukri senki

كتب : شكري السنكي – " الصادق شكري " *

عاشت ليبَيا سنوات زهاء ورخاء في عهد الملك الرّاحل إدْريس السّنوسي، وتغير كل شيء بعد أن صفق النَاس للمجهول واستولى معمّر القذّافي على السّلطة بإنقلاب عسكري حوّل الوطن من خلاله إلى صورة شخصيّة له.

رفض أحرار ليبَيا إنقلاب سبتمبر وحكم العسكر، فشن قائد الإنقلاب حملات اعتقال وتصفية لكل معارضيه إلى جانب الإقصاء والإبعاد والسيطرة المطلقة على القرار ومصير العباد.

سُجن عبدالله امنينة ثماني عشرة عاماً لأنه اصطف مع الحرية ورفض الاستبداد…

أٌدْخِل عبدالله إلى السجن، وقدر الله ليّ أن أعيش في المنفى سنوات طوال…

جاءت ثورة 17 فبراير والتقيت مع عبدالله في بنغازي بعد طول فراق…

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

من يحرك الاقتتال بعد القذافي؟

 

41385_722836821_8025_n

كتب : خالد محمد المهير

" الجزيرة نت "

في ظل غياب المعلومات حول التطورات الأخيرة في ليبيا من أحداث منطقة المايا يوم الجمعة الماضي بين ثوار الزاوية وقبيلة ورشفانة إلى انتشار دعوات في بنغازي إلى طرد ذوي البشرة السوداء أصبح السؤال الكبير هو: من يؤجج نار الفتنة الأهلية في ليبيا الجديدة؟

القيادي في رابطة العمل الإسلامي محمد الوليد أشار بأصابع الاتهام إلى من أطلق عليهم "الطابور الخامس" المكون من بقايا الأجهزة الأمنية واللجان الثورية في عهد العقيد معمر القذافي.

وقال إن الحفاظ على مكتسبات ثورة 17 فبراير الآن أصعب من نجاحها مؤكدا أن بعض المستفيدين من النظام "المنهار" سوف يحاولون عرقلة البلاد.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

أيتها الحقيقة …..ما بعد ؟!

السؤال عما بعد موت الطاغية ..هل يعنى أيقونة لدفن" الحقبة السوداء" ؟!

إمساك الأسد من فروة رأسه ؟!

 

Photo0024(2)22

كتب : محيى الدين كانون

لا أحب الأحلام الكبيرة المفخخة فهى التى قتلتنا . ولا أدعي أني أمسك الأسد من فروة رأسه ، وأجره أمامكم كحل صعب بعد أربعين عاما ونيف من حكم الغابة المجنونة ، والهبل الذى لم ينافسه فيه حتى ( الحاكم بامر الله الفاطمى) فى مصر العصر الوسيط ، ولا أنكر تفوقه على ( هتلر) (وموسيلنى) فى الدهاء والخديعة عندما أراد أن يؤمم الليبين فى معسكرات المؤتمرات والمؤمرات على عقولهم عبر كتابه المقدس ( الكتاب الأخضر) ليمارسوا السلطة والثروة والسلاح فى أحقر عملية تضليل جماعي ، وخداع استخفافي، ارتكب فى حق شعب من الشعوب، أريد منذ البدلية تكميمه ومصادرته، و(مصادرة من خلفوه ) ثم سحب أمواله ، و حجر عقله وتدجيينه بمفرادت سحرية استلابية بشكل يومي بأنهم = الشعب الوحيد ( السيد صاحب السلطان و القوة ) (وصاحب العزة و الكرامة) و(صاحب الثروة والفلوس ) التى ستوزع عليهم … ( قريبا) ….

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

رحيل ابن الوطن وسليل المجاهدين "عبدالله مفتاح امنينة في ذمة الله"

 

310465_231172633605794_100001391785875_665760_230478751_n(2)

كتب : إبراهيم عبدالله قدورة

جسورا تربى وترعرع في مدينة بنغازي المجاهدة ، ودرس في مدارسها ، ونهل من مناهل رفضها للظلم ، وجرت في عروقه دماء أجداده المجاهدين من آل امنينة الكرام ، فكان حبه لوطنه يعني عطاء لا ينضب وان اقترن بالمخاطر فقد هانت امام الوطن نفسه الطيبة ، شرع في مسيرة النضال والجهاد حتى التحق بالمعارضة وقادها من داخل البلاد بصفاء ونقاء ، وواجه التعذيب في معتقلات القذافي المقبور، حيث قضى زهرة شبابه في زنازينه المظلمة هو ورفاق دربه ، وما انثنى عوده ، بل وما نقص صموده حتى حين حكم عليه بالإعدام في عهد الأشرار الطغاة ، فأنجاه الله لحكمة منه سبحانه وتعالى. ولد المجاهد المناضل المرحوم عبدالله مفتاح امنينة في أغسطس من عام 1951م ، وعاش طفلاً يتيماً تحمل المسؤليات العائلية في عمر مبكر ، وقد كتب فيه صديقه ورفيق طفولته وشبابه الأستاذ فتح الله ابزيو فقال " حباه الله بأخلاق كريمة، وحسن معشر، وطيبة قلب، وإبتسامة تزين وجهه فى معظم الاوقات، هكذا عرفنا إبن شارعنا العزيز عبدالله مفتاح امنينه"

اقرأ المزيد لهذه المشاركة