Monthly Archives: ديسمبر 2011

الفدرالية … طريق نحو المجهول !!!

badri%20sharif%20al%20manai

كتب : د. البدرى الشريف المناعى

لقد كان للدعوات التى تروج اخيرا لموضوع الفدرالية و خاصة ببعض المناطق الشرقية و ما تناولته مقالة الدكتور محمد يونس ( الفيدرالية الليبية و دس السم فى العسل) حافزا لى لى على كتابة هذا المقال للإلقاء المزيد من الضوء حول هذا الموضوع الهام . و تجدر الإشارة فى هذا الخصوص الى أن الفدرالية كانت حلا لكيانات متفرقة و مستقلة تريد أن تتوحد فى كيان واحد و ليس العكس . هكذا كان الحال مع الولايات المتحدة الأمريكية و التى يضربون بها المثل , فقد كانت اكثر من 13 مستعمرة ثارث على النظام الملكى البريطانى ثم شكلت فيما بينها نظاما كونفدراليا (اى اتحاد دول ) تطور فيما بعد الى نظام فيدرالى ( نظام الولايات). الحال كذلك فى كندا فهو اتحاد بين مقاطعات مستقلة تماما عن بعضها و ما زالت كوبيك تختلف مع بقية كندا فى كثير من الأمور و تعتمد اللغة الفرنسية كلغة رسمية بمقاطعة كوبيك على خلاف بقية المقاطعات الكندية و ما زال هاجس الإنفصال يلوح فى الأفق بين حين و آخر . لم يحصل حسب معلوماتى ان دولة موحدة لها كافة المقومات الجامعة من حيث التاريخ و اللغة و الدين و التوافق العرقى أن التجأت الى النظام الفدرالى و تفتيت نفسها و تحركت عكس حركة التاريخ . المشاكل التى يتحدثون عنها بخصوص مساوىء المركزية الإدارية يمكن حلها بكل بساطة عن طريق تطوير النظام الإدارى للدولة و اعطاء الصلاحيات للمحافظات دون الحاجة للعودة للمركز و هذا ما يجرى بأغلب الدول الأوربية المتقدمة و التى استطاعت القضاء على البيروقراطية الى حد كبير بتبسيط الإجراءات المتعلقة بشئون المواطنين .

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

Advertisements

اظهر وبان.. عليك الأمان

161996_165817680122244_6156821_n

كتب : عبدالرحمن الشاطر

قرأت مقالة الأستاذ الدكتور صلاح المرغني المحامي التي نشرت له في صحيفة (ليبيا المستقبل) الالكترونية تحت عنوان (معذرة سيدي المستشار). تفنيدا لما قاله السيد مصطفى عبد الجليل من أن القضاء الليبي في عهد معمر القذافي (كان مستقلا) و (لم يخترق) وجاء تفنيد الدكتور المرغني في اثنتي عشر نقطة، جميعها تؤكد بأن القضاء لم يكن مستقلا بأي شكل من الأشكال.

السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح، لماذا يدافع السيد مصطفى عبد الجليل عن نظام عرف بالقمع والتعدي على القانون وتسيير القضاء لخدمة النظام واتباعه؟ فمن يدافع عن قضاء غير مستقل ومخترق انما يدافع عن الباطل والظلم.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

وجهة نظر – ( جسد برأسين) – الإخوان وتأسيس حزب سياسي وطني بمرجعية إسلامية .

ibrahim Kadura

كتب : ابراهيم عبدالله قدورة

تجربة العمل السياسي في ليبيا ليست غنية ، وما ينتج عنها من اجتهادات سياسية لا تدفع للاطمئنان ، كما انه لا يعول كثيرا على درجة الوعي السياسي الناشئ والذي بدأ يتشكل الأن بعد اربعة عقود من المنع والتغييب المتعمد ، ولذلك فإن اي اجتهاد لابد ان يكون واضحا شفافا قابلا للاستيعاب والفهم ، لا مواراة فيه ولا غبش ، فالشعب الذي ثار بقوة وقدم التضحيات ، لن يقبل بغير الوضوح والصدق سواءً من من يطلق عليهم "اسلاميون" مع تحفظي على هذه التسمية- أو من اقصى اليسار اذا صح وجوده.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة