Monthly Archives: يونيو 2012

الجواب الوافي والرد الكافي على مقال خليل الكوافي ( نحتاج إلى جبال من حبوب الهلوسة يا أخ شمام )

 

كتب : فريد صالح آدم

” عندما يكتب الكاتب كلمات لا يفهمها هو نفسه ، يكون ما كتبه عندئذ عبارة عن هلوسة من الهلوسات  “

في مقالة للاقتصادي الليبي خليل الكوافي بعنوان (نحتاج إلى جبال من حبوب الهلوسة يا أخ شمام ) ، حاول الكاتب تفنيد كلام للأستاذ محمود شمام حول كتابة الدستور ، جاء فيه أن الدستور يجب أن يكتبه الثوار الحقيقيون وتقرره المدن المنتصرة ، أما من أنهزموا في الحرب فلهم حق المواطنة فقط .

وأستهجن الكاتب كلام شمام وعدّه غير منطقي ، وقال إن هذا الكلام لا يمكن أن يقبله أي إنسان عاقل وبكامل وعيه ، إلا في حالة واحدة ، وهي الحالة التي تنتابه عندما يكون واقعاً تحت تأثير تناوله لجبال من حبوب الهلوسة .

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

Advertisements

مصر وصراع القيادة، بين العسكر والإخوان

 

9999

كتب : أسامة عبد الرحيم البشيرى

مما لاشك فيه ان مصر حققت خطوة هامة ورئيسية على طريق نجاح ثورتها وتحقيق اهدافها وذلك بانتخاب رئيسها، الذى يعد اول رئيس منتخب وشرعى فى تاريخ مصروسبحان مغير الاحوال فرئيس مصر السابق حسنى مبارك سجينا لاحول له ولاقوة وسجينها السابق محمد مرسى اصبح رئيسا، ولكن هذا الرئيس سيواجه صعوبات عدة ومشاكل كبيرة وسيجد نفسه وسط حقول من الألغام، وتقاطع المصالح كما انه سيكون مراقبا فى كل تحركاته حتى لايتحول هذا الرئيس الى فرعون آخر.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

رفاقٌ باقون فِي الذّاكرةِ والوجدانِ سَعْد عَبْدالله الأثرم .. سِيْرَةُ مُناضلٍ وتاريخُ وَطنٍ

 

Hasad_Alasboo04_05-2012

كتب :شُكْري السنكي (الصّادِق شُكْري)  

 

ترَكْت ذَكَرَاً فِي بِلادِك *** وَالذِّكْر بَعْد الْمَوْت عُمْرُ
الشّاعر الِلّـيبيّ / حسيْن محَمّد لحلاقي

الكتابة عن الرَّاحلين واجب وأمانة، وتقديمهم بشكل يليق بقيمة مواقفهم وسجل عطائهم ومكانة أدوارهم مسألة في غاية الأهميّة لأننا  كثيراً ما نكتب عنهم بشكل سريع ونحن تحت تأثير فاجعة فراقهم أو بصورة موجزة وكأننا نسجل انطباعات ولا نكتب عن رفاق نعرفهم جيداً ونعرف أنهم تركوا أشياء مكتوبة ووثائق ومعلومات مهمّة بحوزة أقاربهم وبعض الأشخاص الذين كانوا مقربين منهم.

إعطاء الكتابة فسحة من الوقت، وإعطائها المجال الكافي من البحث والفحص والتدقيق وطرح السؤال على من لهم صلة بموضوعها، يجعل المعروض ناضجاً ووافياً، ويصل بنتائجه إلى التفاعل المطلوب والتأثير المُبْتَغَى، أمّا التعجل فيفقد النص مضامينه ولا يعطي الموضوع حقه دون أدنى شكّ.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

استراحة ……ناخب (6) – ثلاثة عصافير بحجر واحد

 

lulz1

كتب : د. البدرى الشريف المناعى

حقا ما اطول الإنتظار و خاصة فى ليبيا هذه الأيام . ليبيا تغلى و تمور بمشاكل لا حصر لها و حضرات المجلس الإنتقالى و الحكومة غير قادرين على اتخاذ اى قرار لأيقاف هذا التدهور الأمنى الخطير الذى يعصف بالبلاد و يهدد وحدتها الوطنية . لك الله يا ليبيا !! هكذا قدر لك الله ان تقومى بأعظم الثورات الشعبية العفوية والحقيقية بعيدا عن ادعاءات المدعين و قيض الله لك مجلسا و حكومة لا يملكون سوى حسن النوايا و لكن بعيدون كل البعد عن ادارة الدولة و خاصة فى ظروف ليبيا الحالية . بودنا الا نتحدث عن الحكومة وعن المجلس هذه الأيام و خاصة و نحن فى انتظار توديعهم لنا مشكورين على ما قدموه و أن نعمل على تفادى الأخطاء فى مرحلتنا القادمة و لكن ما العمل و كلاهما يصر على اتخاذ قرارات بعضها كارثى ان طبق و يجتهدون فى سن القوانين لفترة لم يعد لهم فيها نصيب !. عندما يتطلب الأمر موقفا حازما و حاسما فلا الحكومة و لا المجلس قادرين على فعل شىء و ننتظر حتى تقع الفأس فى الرأس و بعدها يبدأون فى البحث عن الوساطات القبلية لحل مشاكل اساسها قبلى !!! و لا دور و لا وجود للدولة !! .كم نتمى لو نعمل هدنة !!! حتى ننتخب المؤتمر الوطنى و نؤسس حكومة وحدة وطنية و فاعلة يثق فيها كل الليبيين و تكون قادرة على اتخاذ القرارات الوطنية الكبرى التى لا تراعى سوى مصلحة البلاد و العباد وتعمل على تأسيس الدولة و تفعيل مؤسساتها .

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

استراحة ….. ناخب (5) – وعند الزنتان الخبر اليقين

 

lulz1

كتب : د. البدرى الشريف المناعى

الإنتخابات على الأبواب و قد تم تأجيلها لمدة اسبوعين لإسباب فنية و لا بأس فى ذلك فذاك أمر حصل حتى مع غيرنا . المهم أن تأتى الإنتخابات و أن ننجح فى اختيار العناصر الكفؤة لعضوية المؤتمر الوطنى . بصراحة لقد سئمنا هذا التخبط و هذه الضبابية الى نعيشها صحبة المجلس الوطنى الإنتقالى و الحكومة . لقد ايدنا مجلسنا الإنتقالى و بالإجماع و بشكل ينذر ان تجد له مثيلا فى العالم و ذلك تقديرا للمصلحة الوطنية العليا . و حتى عندما حدتث العديد من الأخطاء و التجاوزات بررنا ذلك بأعذار شتى و كنا نحاول اقناع انفسنا بأنها اخطاء بحسن نية !!!!! و لكن الأخطاء بدأت تكبر و تتكرر و بدأنا نلاحظ بأن هناك بعض المنهجية فى هذه الأخطاء و هذا أمر خطير ادخلنا فى دوامة الشك و الظنون و بدأنا نتحدث عن مصالح فئات معينة تدفع الى هذا الإتجاه أو ذاك و أن هناك مصالح غير ليبية تضغط و تخطط لنا وفق ما يناسب اجندتها !!

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

أول انتخابات في ليبيا 1951م

 

كتب : يونس الهمالي بنينه

الناخبون الليبيون يسجلون أسمائهم في أول انتخابات للبرلمان عام 1951م

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

العدالة والمصالحة الانتقالية وكيفية التعامل بهما في ليبيا

 

Ipad photos 004

كتب : د . ناجي جمعة بركات *

عندما ينتهي الصراع العنيف وتنهار الدولة الشمولية ويصبح الجناة والضحايا وجها لوجه وفي غياب القانون وسيادة الدولة تنتهك يوم بعد يوم. هنا يتولد عنف اخر وهو الانتقام وتصفية الحسابات خاصة اذا كانوا الضحايا يملكون السلاح والجناة لا يملكونه. الجناة يعيشون في حالة خوف وبعد وقت لا يستطيعون الصبر ويتولد عندهم دافع الانتقام والدفاع عن الأرض او الشرف او الكرامة. هذا يحدث في غياب الدولة والقانون وغياب الحماية للأثنين الضحايا والجناة. هذا ما يحدث بليبيا الأن ومند ثلاث او اربعة اشهر بدأت الأحداث تتزايد وكانت اولها بين بني وليد وسوق الجمعة. الحكومة والدولة لم تنتبه لهذا ولم تشكل أي لجنة او مجموعة لدراسة هذه الظاهرة ووضع حد لها ومنع حدوثها مرة أخري. لقد نصحنا الحكومة والمجلس وأتذكر اني تحدث بهذا الخصوص مع اعضاء المجلس وكذلك مع بعض الوزراء بالمكتب التنفيذي. لقد شعرت بأنها ستتكرر اكثر واكثر وفعلا تناقشت مع د علي الترهوني حيث كان رئيس المكتب التنفيذي ولم تكن أي قوة تحت سيطرة المكتب التنفيذي في ذلك الوقت لردع هؤلاء وحاولنا التنسيق مع وزير الدفاع والذي كان لا يعير اهتمام للحكومة او المجلس وكان يلهث وراء القطرين ووراء بلحاج طوال الوقت وخرجنا من الحكومة نتحسر بأن ملف الأمن سيكون مشكلة ليبيا الكبرى وستكون العدالة الانتقالية صعبة المنال في ضل هذه التطورات.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

صورة وكلمة…

 

171405_174447772598097_102029703173238_379498_3138844_o

كتب : سالم الكبتي

الحلقة الأولى

1ـ شاعر “أحوال حايلة”…

محمد بن زيدان الشريف شاعر ليبـي وصاحب شهرة وصيت واسعين، وُلِد في ودان بالجفرة عام 1880 وتوفي ودُفِن بها عام 1955، وتميزت سنوات حياته بتفاصيل عديدة من التجارب والمعاناة: حين كان صبياً في التاسعة عام 1889 هاجر والده السيد زيدان الشريف من بلدته إلى تشاد وتوفي هناك فظل يتيماً وحيداً يواجه قسوة من أحد أعمامه واضطر إلى ترك ودان خلفه عام 1894، وأقام في توكرة شرقي بنغازي وتعلم في زاويتها وحفظ القرآن الكريم وحصل على ثقافة دينية وأدبية وتولى التدريس بالزاوية نفسها في مرحلة لاحقة.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

ليبيا : مولد أمــــة ….

 

ترجمة نص المقال الذي نشر في صحيفة التايم الامريكية بتاريخ الاثنين 31 ديسمبر 1951م .

521330_253772271393962_180271443_n

LIBYA: Birth of a Nation

في طرابلس وبنغازي حيث ساد نواب الحكام الفينيقيين والقياصرة والعثمانيين ، وحيث تناثرت اخر بقايا امبراطورية موسوليني هباء تحت شمس افريقيا لمعت رايات جديدة تعلن ميلاد المملكة الليبية المتحدة ، اصبح قائد روحي مسلم مسن وحكيم ، احدث ملك في العالم ، الملك ادريس الاول ملك ليبيا وبذلك توحدت اقاليم ثلاثة ” برقة وطرابلس وفزان ، تفصل بينهما صحراء شاسعة وانعدام ثقة متبادل ، تحت برلمان ذي طراز اوروبي ، ودستور مستمد من تشريعات اثني عشر بلدا اخر.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة

رسالة أخيرة للرجل الطيب

 

ITALY LIBYA TORNADO

كتب : علي عمر التكبالي

سيدي الحاكم :

أعلمكم بأنني كمواطن “كاشا بونادم” لم أنخدع ولو لوهلة بطيبتك.. شيء ما في وجهك أخبرني بأنك لست من الطيبين، فلقد قضيت بعضا من طفولتي وأنا ” أتدحنس” بين ركبتي عرافة يقال لها ” الشيخة سالمة بنت الحاج بن مكناس” برعت في فن الفراسة والتنجيم، وأدهشت الحي كله بقدرتها على استنباط الشرير من بين الجموع، واستسقاء الأصل من تلافيف الفروع.

ومنذ اللحظة الأولى التي رأيتك فيها، قرأت في زمّة شفتيك شيئا لم أستشفّه.. لقد تمنيت في تلك اللحظة لو كانت “الشيخة سالمة بنت الحاج بن مكناس” معي بذكائها الفطري وطيبتها المعهودة لتفسر لي تلك الخطوط المتعرجة التي تتفرع من فمك الدقيق على شكل انحناءات لا تعرف الاستقامة.

اقرأ المزيد لهذه المشاركة