مغالطات جهوية حول الفيدرالية

 

idres alfadeel

كتب : د . ادريس الفضيل

يعلم أهل الجبل الأخضر أنني أول من ساند هذه الثورة ، وجابه النظام عاري الرأس ، مرفوع الجبين ، ودعا إلى فصم العلاقة وقطع كل الصلات بيننا وبين النظام بصريح العبارة ، في حين كان الآخرون ما يزالون يراهنون على التوفيق بين الشعب والنظام فيمارون ويتملصون .

فهل يعقل بعد ذلك أن نضيع ما ربحنا ، أوان نفرط في ما كسبنا ، لقد انتزعنا ليبيا العزيزة من مخالب النظام الآثم ، وضحينا بخيرة شبابنا وصفوة أموالنا ، فهل تعقلون أن نضيع بموقف واحد مكاسبنا ؟ إن إنسانا عاقلاً لا يخطر ذلك بباله ، وعليه فنحن اليوم نتبنى الدعوة للفيدرالية ، فماذا تعني عندنا ؟

إن كانت الفيدرالية تعني تقسيم البلاد ، وتشتيت ثروتها أو تكوين جمهورية مستقلة فيها ، فنحن نرفض ذلك كله ، بل ونقاتل من يفكر فيه أو يسعى إليه .

أما إن كانت الفيدرالية تعني الاشتراك في المواطنة ، وتوفير حقوق المهمشين ، والاعتراف بحقوق الأبطال الذين أشعلوا فتيل الثورة ضد الطغيان ، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ، ويسروا الأمور للثائرين ، فنحن بشرف من دعاتها ومتعصبون لها ومقاتلون في سبيلها .

أيها السادة لماذا تتجاهلون حقوقنا لماذا تنكرون علينا مواطنتنا ، بل لماذا لا تراجعون تاريخنا المشرق المجيد ؟ ألم نقاتل الاستعمار ثلاثين عاما وانتم مستسلمون ؟ ونجوع وأنتم تتمتعون ، ونتجرع مرارة الهلاك في المعتقلات وأنتم تنعمون وتزرعون وتحصدون .

اقرءوا التاريخ وانظروا كم أعدمت ايطاليا من خيرة رجال هذا الشرق ؟ ، كم رجل ( امقنقن ) اقتادته ايطاليا إلى حبل المشنقة ، مرفوع الرأس شامخ الجبين ، هل كان في ليبيا مجاهد مثل أحمد الشريف أم بطل كالمختار ، أم سياسي كإدريس السنوسي ؟ هل كان في ليبيا رجال حفاة عراة ، قاتلوا دون ليبيا ثلاثين عاما متواصلة ، ما كلوا ولا ملوا ولا استسلموا

أولئك آبائي فجئني بمثلهم إذا جمعتنا يا( فلان ) المفاخر

واليوم كأن شركاءنا في ليبيا وإخواننا في الوطن ، يستكثرون علينا أن نطالب بشيء من حقنا ، وكأنهم يجهلون كم عانينا من وراء التجاهل والاحتقار والتهميش ، طوال العقود الأربعة من الحكم الآثم :

ومن المصيبة عذل من لا يرعوي عن جهله وخطاب من لا يفهم

وقد يكون معهم الحق ، فهم لم يتجرّعوا مرارة تلك الرحلات المكوكية التي اكتوينا بسياطها ، تبدأ من أقصى الشرق إلى سرت ، ننفق فيها تحويشة العمر ، ونذوق المتاعب ، ونمضي الأيام العديدة ( ندحس ) متوسلين لأسيادنا ، من أجل ماذا ؟ من أجل وظيفة تافهة لخريج بائس طموح ، أو وساطة للحصول على بعثة دراسية مشروعة ، ولن يتم شيء من ذلك حتى نواصل رحلة الحج إلى طرابلس ، (فنتمحمس ) في حدائقها لفراغ جيوبنا ، وامتلاء فنادقها بالوفود الأفريقية القابضة ..

لم يعلموا ما ذقنا من مرارة الفقر، وبلادنا غنية يتفجر زيتها من تحت أرجلنا ، ونسمع عنه ولا نراه ، وكم عانينا من العزلة ونحن في وطننا ، في حين تصب الأموال وتمنح الهبات ، وتكب العطايا دون حساب . وهاهم اليوم يشترون أملاكنا في الجبل الأخضر ويدفعون دون حساب ليخرجوا منه أهله ، في حركة توطينية جديدة لم تشهد لها الدنيا مثيلا .

ثم يا للعار أن ينحدر جماعة إلى حد نسبتنا للخيانة وا لتكفير، ونحن لم نفعل أكثر من المطالبة بحقوقنا ، والمؤسف أن ينحدر الشيوخ الكبار ، يقودون هذه الطائفة مكفرين حينا ومخونين حينا أخر ، ونحن نقول للشيوخ لقد عدوتم الحق وتجاوزتم جادة الصواب ، ووالله ما عهدناكم في عهد المآثم والمغارم إلا ممالئين مداهنين ، وما سمعنا لكم صوتا ولا شهدنا لكم رأياً ، على كثرة ما اقترف الحمقى من جرائم في حق هذا الشعب . بل منكم من قدم إلى درنه قبل ثورة 17 فبراير بقليل ، يفتل في الذروة والغارب ، ليعيدها إلى بيت الطاعة للنظام .

فالتمسوا لأنفسكم قوما يسمعون نصائحكم ، فنحن لسنا بعد الآن في حاجة إلى فتواكم ، وقد تحولتم أبواقا للسياسة وانزلقتم إلى الهاوية، وانتحلتم ا الغيرة على الوطن ، وتدخلتم في شئون الآخرين عن غير علم ، وصدق قول من قال :

إذا لم تستطع شيئا فدعه وجاوزه إلى ما تستطيع

لن نتراجع عن مطالبنا المشروعة ، من حقوق في الثروة ، وحصة في الحكم ، واعتراف كامل بالمواطنة ، وحكم محلي كامل الصلاحيات ، فلم نعد نقنع بالأسفار إلى الغرب، لأدنى الإجراءات الإدارية .

كفانا من طنينك ما كفانا فنهج الحق يعرفه كلانا

ومع ذلك نؤكد لكم بأننا والله لا ننطلق من كراهية ، ولسنا دعاة تفريق بل نحبكم ونتمسك بكم ، ، فإن كنتم تحبون للشرق أن يكون معكم فلبوا له مطالبه ، وستجدونه لكم أطوع من الولد البار والوالد العطوف ،وا لمواطن الشريف.

ولنا للموضوع عودة ، والسلام على من اتبع الهدى .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: