اسعد العقيلي : المجلس المحلي بنغازي .. المبتداء والمنتهى!

 

” فرحة ماتمت ” .. هكذا يمكننا اختصار ( العرس الديمقراطي ) لانشاء المجلس المحلي بنغازي .. او كما قال شوقي :

” عادت اغاني العرس رجع نواح .. ونُعيت بين معالم الافراح ” .

واذ غاب شعراء المراثي الكبرى فقد فاتتنا فرصة الانصات الى قصيدة دامعة .. ” اتهون عالخاطر ” وقوافي تحضن حزناً مُقيماً ..معلقاً باهداب الليل والنهار .. تنعى لنا مجلسنا الموقر.

كيف انقلب المجلس الذي انعقدت عليه امال سكان المدينة ..

واستعدوا لانزال اثقالهم المتراكمة ..عبر سنوات العذابات المديدة ..

واستبشروا بمستقبل بهيج مقبل .. متخم بالوان الفرح .. ..

والاغاني الفائضة بالحبور ….

.. و( النرفانا ) ” لجمام ” .. وتسعد الجميع

” نسيمك عنبر .. وارضك سكر ” ..

حسب رؤية ( درويش ) .

ماذا حدث ؟

خاتمة تعيسة كمنت في انوار الاحتفالات ..

وفي نشوة رفع اصبع السباب الايمن .. المغموس في حبر الانتصار … ..

هل ثمة خديعة .. وفخاخ محكمة التمويه ؟..

لم ينتبه اليها المواطنون .. في ذروة اندفاعتهم نحو اختيار مرشحيهم ..

الذين سيديرون شئون المدينة .. ويعملوا على اخراجها من ركام التعاسة ..

واكداس التخلف .. ونسيان سنين طوال بطعم الجحيم .. .

من خطف صلاحيات المجلس ؟

ومن هم المحتالون الجدد ..

لصوص الشرعيات ؟ . ..

هل اصاب المجلس دعاء الكبار ” ارقد مرقد ” .. ..

.. حين يُغالب الصغار النوم .. ويشرعون في طرح الاسئلة المزعجة

وتفشل حيلة ” فرش له وغطيه .. وخرف له نين ينعس ” ؟ ..

لا اعرف “المرقد” .. ولكني اعرف انه مُصيبة .. ارى اثارها على احوال المدينة

وحال سكانها .

فبعد شهور من الاعداد والتنظيم .. والعمل المضني في اجواء من القلق ..

.. والخشية من الايادي التي اعتادت الخراب والتشويه

وليال عصيبة كاد المنظمون فيها ان يخنقهم اليأس ..

تشكًل المجلس .. وتم اختيار ممثلي الشعب في شبه معجزة .. ..

اذ كانت المدينة تعيش على انقاض مؤسسات وخرائب دولة .. .

فلم يكن احد يتوقع نجاحاً بهذا الحجم .. .. .

واكتسب المجلس قوته وشرعيته من مواطني مدينة بنغازي ..

الذين هم مصدر السلطات فيما يخص مدينتهم .. .

اعتقدت وانا اتابع هذا الانجاز الرائع .. والحدث السعيد ..

ان شئون المدينة ومشاكلها سيتم ادارتها وحلها على ايدي ابنائها المخلصين المنتخبين .. .

وترقبت يوما بعد يوم ان تنفك عقدة المدينة ..وتغدو همومها المزمنة من حكايا الماضي ..

علقت الاحلام تحت ” حجف ” المركز .. ووضع دهاقنة البيروقراطية العتيدة مخزونهم من العظام في رز الاحتفال ..تحطمت العربة .. واختفى الحصان ..

اوذهب يستريح في احد الحقول ..

قرب احد فنادق الخمس النجوم ..

” مُبرطعاً ” في علف الحكومة ..

وتهاوت الاحلام بالضربة ( المركزية ) القاضية .. ليتم اختزالها في اداة يتيمة ..

جهاز رقابي مغمور.. كما جريدة حائطية في مدرسة نائية ..

تنتقد كوارث وفساد المسئولين .. وتتسول الدعم والقرطاسية ..

مجلس محلي بشرعية ندر نظيرها .. مدعوماً بقوة الشارع .

حسبنا ان يُعيد النظر في منظومة القوانين التي سنها القذافي لقهر واذلال الليبيين

.. ويطبق مطالب ابناء المدينة الذين اعتصموا في ميدان الشجرة

.. امسى لا حول له ولا قوة

وايادي ممتدة تستجدي كنوزها المحصنة في العاصمة ..

تعاظمت مشاكل المدينة .. وتتالت مطارق الهموم فوق رأس اعضاء المجلس المحلي فيما

ميناء برافعات قديمة تخطر عليك انزال الفاشست ..

او على افضل تقدير مرحلة النقطة الرابعة ..

ودقيق صدقة اليونسكو ..

مطار صفيح لا يتفوق على مطارات مهربي المخدرات الا في اتساع المهبط

تسول في حملة ( المليون ) الشهيرة للابقاء على اتصال ما ..

الفا .. ليمه .. برافو .. مني اليك .. هل تسمعني ؟

كوة في الافق تربطه مع المطارات الدولية .

مشاكل لمهجًرين من داخل ليبيا

تاورغاء .. سرت .. بني وليد

وجروح نازفة لاخرين ..

من العرب النازحين ..

واسراب لا تكف من الجائعين ..

من خلف سد الرمال العظيم ..

بعضهم يصل الى التوابيت العائمة ..

بعضهم تبتلعه مدافن الصحراء ..

.. ومن نجا من ” المنادف ” الصفراء

.. علق عند الشواطىء

في مصائد القدر والقضاء .. ..

يستلمه جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية ..

على تخوم ” بوشليف ” .. يعرف ابناء المدينة ماذا يعني المثل ” طلع على بوشليف ” .. رجال الشرطة وحرس الشواطىء .. تتأخر مرتباتهم حتى تسعة اشهر ..

معدلات تقترب من معدلات عهود الطاغية .. ..

وماذا ايضاً ؟

لم تتوقف مطالب سكان المدينة امام مجلسهم المنتخب ..

ذو المشاريع الفارهة .. ..

.. والخزائن الخاوية

” اراكَ تستحيلْ
لساحر ٍ يموُّهُ الأشياءَ في العيونْ
مُهرِّجٌٍ حزينْ
في مسرح ِ الغجرْ
يروّضُ الأفعى ويمشى حافيًا
.”..على الجمر ِ .. على الإبَرْ

السيد محمد سوالم .. مسؤل الاسكان والمرافق في المجلس المحلي بنغازي ..

قال في لقاء مع اذاعة الوطنية الاحد 25 11 2012 .. ان المبلغ المطلوب لحل اهم الملفات المحتقنة في المدينة بلغ حوالي 250 مليون .. تتلكاء الحكومة في دراسة المساءلة فيما ترحل الى غير رجعة مئات الملايين من االارصدة السيادية وراء الحدود ..

مابين صدقة وقروض وتهريب ..

لا انكر حق الاشقاء علينا في ان نساعدهم ..

فقط دعونا نرتب الاولويات ..

كأن نعيد الروح الى مجلس بنغازي المحلي

ودعمه ورد الاعتبار اليه ..

ربما يكون فرصتنا الباقية لانتشال المدينة من سباخ التيه .

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: