أسامة عبد الرحيم البشيرى : هيكل الصحفي التائه وسقوط الأقنعة

180909418812510031

مما لاشك فيه ان هيكل يعد واحدا من اشهر الكتّاب بالعالم العربي وبل فى العالم اجمع على مدى العقود الماضية وذلك لما تتميز به كتاباته من تفاصيل دقيقة وأسلوب شيق يشد القارئ ويبهره واختيار موفق للعناوين والمواضيع وطريقة فريدة فى التحليل والاستنتاج وهو من الكتّاب القلائل الذين يكتبون بأسلوب ادبى شيق يجمع بين الادب والسياسة وهو أسلوب جديد من النادر ان يتقنه احد..

لست بصدد الدعاية لهيكل او الدفاع عنه بالرغم من انى قرأت اغلب كتبه وأعجبت باسلوبه الا اننى اختلف معه كثيرا فى مواقفه .

ان اقل وصف قد ينطبق على هيكل هذه الفترة هو الصحفى التائه وذلك استعارة من عناوين احد كتبه وهو العربى التائه الذى شخّص فيه هيكل حالة الانظمة العربية المتآكلة ومصير المواطن العربى وهانحن اليوم نشخص حالة هيكل الذى اصبح يعيش منفصلا عن الواقع فهل انقلب السحر على الساحر.

قد أصبحت أرائه تثير غضب الكثير حتى من متابعيه ومحبيه وهو الذي قرر الاستقالة من الكتابة والتقاعد وذكر الأسباب فى كتابه الشهير استئذان فى الانصراف رجاء ودعاء وتقرير ختامى وباليته أوفى بوعده وصمت وحفظ ماء وجهه وتاريخه الا انه ابى ولم يستطع الابتعاد عن الاضواء وقرر العودة باى شكل.

يظل هيكل غامضا غير واضح فى تصرفاته ومواقفه من الآخرين ومن قضايا مهمة تمس الامة العربية ولاتستطيع التنبؤ بردة فعله أو التكهن بنواياه ومن اين يأتى بمصادره واخباره وعلاقاته المريبة مع زعماء عرب وغير عرب.

واكثر مايثير التساؤل حول هيكل هو اتخاذه جانب الصمت تجاه شخص او قضية ما وذلك حين يكون الكلام واجبا،ثم نجده ينطلق ليتحدث ويملأ الدنيا ضجيجا بعدما يختفى الاشخاص او تنتهى الاحداث وعندما يصبح الكلام تزيدا فقط.

فهيكل كان على خلاف مع السادات ولم يتكلم عندها وعندما اغتيل السادات تكلم بقوة وكتب كتابه الشهير خريف الغضب،قصة بداية ونهاية عصر السادات،وقال انه ليس موجه ضد شخص السادات بل ضد نظامه وفترة حكمه وعندما تقرأ الكتاب وتتمعن فيه ستدرك ان الكتاب هجوم عنيف على السادات وانتقام منه وتشويه لصورته وهناك بعض التجنى على السادات ولا ادافع عنه فقد كانت له اخطائه وهفواته.ولماذا لم يكتب هيكل عن هذه الاخطاء عندما كان السادات حيا.

ومااشبه اليوم بالامس فهاهو هيكل يكتب كتاب جديد على مبارك وقد تعهد بعد العودة للكتابة وشرح الاسباب المقنعة والجملية فى آخر كتبه استئذان فى الانصراف رجا ودعاء وتقرير ختامى ولكنه لم يقاوم غريزة الاتنقام والتشفى من الاشخاص بعد ان ينتقلوا من دائرة الضوء الى دائرة الظلام سواء بالاغتيال كما حدث مع السادات او بثورة شعب كما حدث مع مبارك.

ولماذا لم يكتب على مبارك عندما كان فى السلطة ولما آثر الصمت والسلامة ولماذا لايكتب على القذافى وسيجد فيه مادة غزيرة وكبيرة ومشوقة ومفزعة ويستطيع باسلوبه الجميل ان يبين حقيقة القذافى اكثر واكثر.

كما ان تصريحات هيكل المثيرة والغير مسؤولة والغريبة عن الضربة الجوية ايام حرب اكتوبر غريبة ومريبة وغير صحيحة وذلك ليس دفاعا عن مبارك بل عن ابطال ونسور سلاح الجو المصرى الذين حاربوا ببسالة، وقد ناقض هيكل نفسه فقد ذكر فى احد كتبه ان الضربة الجوية كانت منسقة وفعالة،ولها دور فى اقتحام خط بارليف ودك مواقع العدو،وإسرائيل نفسها اعترفت بقوة سلاح الجو المصري وبسالة طياريه وليس مجرد كذبة لرفع المعنويات كما قال هيكل مؤخرا.

ولازلت اذكر ذلك المشهد من احد كتبه والحوار بين الطيار الاسرائيلى الذى اسر وبين مبارك قائد سلاح الجو وقتها وكيف سأل مبارك الطيار الاسرائيلى مالذى حدث لكم وردّ الطيار انتم الذين تغيرتم،فهل نسى هيكل ذلك ام ان كلام الليل يمحوه النهار كما يقولون.

واستطيع القول ان هذه التصريحات استهانة بالعقل العربى ومحاولة لجذب الانظار والظهور بمظهر البطل ومفجّر المفاجآت ومكتشف الالغازوالاسرار، ولااجد لها تفسير سوى ان هيكل قد تاه فى دروب صحراء الوهم والغرور ولم يعد يفرق بين ماهو خاص او عام بين المعقول واللامعقول بين الممكن وغير الممكن بين تزوير التاريخ او توضيحه بين الواقع والحلم او الجنون. ويبدوا ان الوهم قد ابتلع هيكل ولايستطيع الخروج منه.

و لماذا لايكتب عن عصر عبد الناصر ومافيه من اخطاء ولماذا هادن عبد الناصر ونافقه حيا وابتعد عن نقده ميتا كما فعل مع آخرين وخصوصا ان مساوئ عهد عبد الناصر كثيرة وهو الذى حكم بالحديد والنار وكان نظامه شموليا قاسيا لايعرف حقوق انسان او كرامة وقد سجن وقتل وعذّب الكثيرين واطلق ايادى مجرمين امثال صلاح نصر وحمزة البسيونى لقتل وتعذيب وترويع الشعب المصرى، وقد كان واجبا على هيكل ان يتكلم عن ذلك لانه يعد شريك فى حكم عبد الناصر ان لم يكن بالسلطة والفعل فبالتدبير والتفكير والتنظير.

وكنت اتنمى من هيكل ان يكتب على القذافى ويفضحه ولديه المعلومات والقدرة على تحليل شخصية طاغية بحجم القذافى عجز الكثيرون عن تحليلها وسبر أغوارها بالاضافة الى اسلوبه الرائع المقنع وتحليله الجميل واسمه المعروف سيكون فى صالح الثورة الليبية وفضح طاغيتها.

لكن للاسف ولاسباب غير مفهومة نجد هيكل كان ضد ثورة الشعب الليبى ولم ترق له وكان داعما للقذافى معتقدا انه زعيم وقائد قومى وكأن لسان حاله يقول ايها الليبيّون انتم لاتستحقون الحرية وليقتلكم القذافى،وقد وصلت به الدرجة الى وصف الثورة الليبية بالمؤامرة وان الغرب تآمر على القذافى.

وتكلم عن خطر القاعدة مرددا كلمات القذافى وابنه سيف وقال ان اغلب قبائل ليبيا مع القذافى واتنقد تدخل الناتو وان الذين قاتلوا مع القذافى قاتلوا لاجل الوطن وليس لاجله وهذه تحليلات خاطئة فى جملتها وتنم عن عدم معرفة بالواقع الليبي،فالثورة لم تكن مؤامرة والشعب الليبى انتفض قبل تدخل الناتو وهو من اجبر العالم ان يتبنى قضيته العادلة.

لقد كبر هيكل ويبدو ان خرّف وعليه ان يستريح وان يقضى باقى عمره متأملا بدل ان يسئ الى نفسه وغيره .

ثم يأتى هيكل ويتحدث بكل صفاقة عن برقة وانضمامها الى مصر واقول له ان برقة عصية عليك وبرقة انتصرت على قوات الطاغية فى خمسة ايام فقط وبرقة العزة والكرامة وكلامك هو حسد وغل فقط وحزن على صديقك القذافى واقول له ان لم تستحي فقل ماشئت.

هيكل مازال يعيش فى عصر الخمسينيات والستينيات ايام القومية العربية الزائفة التى لم تحقق شئ ولازال تائها فى ذلك الزمن الغابر لايستطيع التحرر منه وبناء على ذلك يبنى افكاره وتحليلاته القومية ويتبنى نظرية المؤامرة الغربية التى تريد ان تلتهم العرب وتتآمر على زعماء امثال القذافى لانه قومى.

و فى نظره ان تدخل الناتو فى ليبا مؤامرة وكان يجب ترك بنغازى تدمر عن بكرة ابيها وان يباد نصف الشعب الليبى لاجل الزعيم والقائد واعتقد ان هيكل سيبنى نفس الفكرة عن الثورة السورية باعتبار الاسد قومى وممانع فى نظره وعموما لم يرق الربيع العربي لهيكل ولم يعجبه فعلا،وأتمنى من هيكل ان يكون واقعيا وان يحفظ ماء وجهه وان يبقى على مكانته بين الشعوب العربية كبيرة وان ينسى زمن القومية والبطولات الوهمية وان يقل خيرا او يصمت.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: