يوسف سالم محمد ذياب : الشباب ضحية الاستغلال في ليبيا…

561064_246015888834474_993164519_n

مررنا بمرحلة تاريخية مشرفة من خلال ماضينا الراقي , اكتملت بانتصار ثورة فبراير بكل فخر وبمجهود ابطال ساعدوا بقوة رغم شح إمكانياتهم القتالية وإصرارهم وتكاتفهم وشجاعتهم حتي تحقق النصر وانتشل الوطن من تصرفات حثالات هيمنت عليه بصورة بشعة مؤلمة صبرنا عليهم بغفلة زمنا بحاله .

ولما نضع الامور في نصابها نجد تجاوزات تحققت بعد هذا النصر لأسباب كثيرة ومترابطة لو لم نقم بعلاجها بكل حزم ربما لا سامح الله نفقد هذا الانتصار بكل سهولة ذلك لان بعض الحذاق استغلوا واقع الشباب المغلوب علي امرهم والذين عاشوا علي مدي اكثر من 40 سنة في عزلة تامة عن العالم وما صاحبه من تطور في جميع المجالات واصبحوا خامة مهمشة فارغة من اي تحضر مفيد وبسهولة واستغلالا لهذا الوضع وبماديات مشبوهة لاغراض مبيتة تم جرهم الي الانتماء _ الغميضي _ لاتجاهات مبرمجة لنقص الوعي عندهم بل وصلوا الي استغلالهم لتنفيذ تداعيات مظلمة في غفلة جرتهم إلي دعم هذه الأفكار المتخلفة باقتناع كامل ضد مواطنيهم ووطنهم اعتقادا بانه سلوك الصواب .

هؤلاء الشباب حرموا فعلا من الفوز بحياة كريمة متحضرة نتيجة الضغط السياسي واستمرار السلطة بيد اوغاد قلة قفلوا مفاتيح الحياة الكريمة امامهم فقد فرض عليهم هذا الحكم المستبد التجنيد الاجباري تعرضوا خلاله لأساليب مبرمجة لإذلالهم بعد ان تم تنسيبهم بقوة السلاح علي مضض وللأسف تم خطفهم من المدارس الي المعسكرات ليتعلموا _ يس يم _ ولو كان الحكم المنهار منصفا لتوجه الي مساعدتهم اثناء التدريب بدورات تأهيل وتدريب في مجالات عدة منها العلم واللغات الحية وفن الصناعة ولكن الجريمة بعد انتهاء التجنيد وجدوا انفسهم في الشارع دون معين ولا عمل ودون مهنة في مجال الميكانيكا او الكهرباء و غير ذلك من المهن الصناعية او المام بعلوم حديثة يمكن أن تساعدهم علي مواصلة دراستهم ليحققوا دخلا شريفا من عمل يزاولوه ولا ضرر حتي لو وصلوا الي الاكتفاء الذاتي بترميم خصوصياتهم المنزلية لنستغني عن العمالة الاجنية ونبقي علي مقدراتنا في وطننا بكل ارتياح .

من خلال ما تقدم وبعد سنين طويلة من التدريب العسكري الاجباري الشاق والمذل وبعد جرهم الي حروب لا تهمنا وجد الشباب انفسهم في فراغ قاتل منهم من تحول الي التعاطي ومنهم من جرهم حذاق الاتجاهات المتخلفة بسهولة ويسر ليمارسوا معهم اعمالا تخريبية بعد اغرائهم بماديات منهوبة من وطنهم بواسطة ازلام المقبور او من جماعات اخري ارتضت الدعم المادي الخارجي ثم باشروا اعمالا تخريبية لا تبشر بخير يمكن بسببها نفقد مباشرة مرحلة البناء ما بعد النصر مع مرحلة انصاف المواطن الذي حرم من حياة كريمة مستحقة طوال ايام الحكم المنهار.

تأثير التوجه المبرمج من حكم المقبور وتجهيل طبقة الشباب في مجتمعنا كانت عاملا مساعدا لاستمرار حكمه هذه المدة الطويلة القاسية لان حكم الطغاة لا يستمر الا بتجهيل الشعب ودفعه الي الفقر ليبحث عن لقمة العيش بمشقة . ولا ننسي ايضا سعر الجنيه الليبي المهزوز الذي كان عاملا مساعدا للتجهيل فلو استمر علي سعره الاصلي المنصف لكان في امكان اولياء أمور هؤلاء الشباب بعد خلاصهم من التجنيد امكانية ارسالهم الي الخارج لتلقي العلم او حتي في الداخل وهذا ما تم بالنسبة لميسوري الحال اما المعدم الله غالب عليه ما باليد حيلة !!! وهذا ما استغله حذاق الانتماء المأجور المخالف باغراء من اصابهم الفراغ والفقر وتم جرهم الي تنفيذ اعمال شر لا يقرها دين ولا ضمير ولا انتماء شريف للوطن .

هذا حالنا وواقعنا المؤسف – فكيف نستطيع مباشرة ترميم ما خلفه حكم جائر وما اصابنا خلاله من تداعيات في مقتل يعيننا الله كما اعاننا حتي حققنا النصر المبارك لنتمكن من خلع هذه التداعيات . وهذا بيت القصيد حيث يتحتم علي الشرفاء من الأمة توعية العامة لنشلهم بحذر من هيمنة مخططات فرضت عليهم بالقوة وذلك بجميع الوسائل ونخص مشايحنا الكرام الشرفاء بمباشرة وتناول خطبة الجمعة وصلاة الاوقات في جميع المساجد بمساعدة واجماع المصلين لبث تعاليم الاسلام السمحة والمفيدة بما يتمشي مع العصر وظروفنا الحالية ولا ننسي الحكماء وعقال القبائل والسادة اساتذة الجامعات والمدرسين في المدارس والآباء والآقارب – هذا دوركم وهذا ما يثبت وطنيتكم اذا ما ساهمتم في نشل المواطن من دهاليز تخلف تسعي قلة فرضه بكل اصرار ولسنا اقل وطنية ممن ضحوا بحياتهم وارتوت ارضنا بدمائهم الطيبة حتي وصلنا ان ننتفد ونكتب ما نشاء وحتي وصل من وصل الي اعلي المراكز واستفاد من استفاد بمنح مجزية باسم الجهاد والجهاد منهم براء وعالج من عالج والمرض لم ينل منهم بل استندوا عليه فعبثوا في بلاد الغربة وبالاموال العامة بالفسح والتسوق مع اسرهم دون حياء , واذا اردنا طرح كل فاجعة واستغلال وتسيب تحت راية ثورة الابطال نحتاج لمجلدات ووقت ليس بالقصير .

وفي الاخيرالشعب فاز بالحرية , واصبح النصر بين ايديكم واسباب التخلف والجهل والاستبداد وكتم الحريات وابادة الشرفاء وزحمة السجون بالمظاليم والاهم دم الشهداء , كل هذا ذهب _ ودعونا نجزم _ دون رحعة – اما اذا استمر حالنا علي ما هو عليه لا حول ولا قوة الا بالله . ولا مفر الا ان نضع وطننا فوق كل اعتبار ونفوت علي الازلام غاياتهم الهدامة ومعهم من تجاوزوا المواطنة وحدود العقل والاخلاق وارادوها دمارا غير مستحب – والله في عون شعب ذاق مرارة العنف والتهميش بلا حدود وهدرت مقدراته بصورة قذرة وفي غيرمحلها ولا في صالحه , بل ودفع من الدماء ما يجبرنا ان نختشي ونحمي وطننا وشعبنا من اي متهور وذليل تابع ينفذ غايات مبرمجة ضررها بالأكيد غير هين و لا نعلم الي اي مصير نسير .

هذا نداء الي احرار الوطن يمكن بعده مباشرة تكوين لجنة حماية وتوعية في كل بلدية تنتخب بعدد محدود تكون منهم لجنة عليا تعمل علي وضع برامج ودعم فاعل لانقاذ الوطن من كارثة لا قدر الله ستكون قاسية علي الجميع – واذا لم تستجب الدولة لتوفيرالدعم كالتنقل والاقامة فتح باب تبرعات يسمي _ انقاذ الوطن, _وقد يفسر البعض هذه الامور ببساطة وسلبية تعودنا عليها ولكنها ضروريات تقف حائلا في وجه من يرغب نهب انتصارنا واذا وجد بديل فليقدم لان زمن الخوف انتهي مع انتهاء من كان داعما لارهاب المواطن وطمس حرياته , وفي انتظار التنقيذ او طرح البديل الفاعل ليؤخذ في الاعتبار .. وبهمة الشرفاء وتفعيل العقل واحترام وطننا وكياننا نحو كل شئ بناء يمكننا تغعيله سيوفقنا الله لما فيه الخير للجميع اذا كانت النواياصافية بالفعل .

يوسف سالم ذياب

www.yousifd2008@yahoo.com

ملاحظة : فاتني ان الفت النظر الي ضرورة الاهتمام بالمساجد وضرورة متابعة ما يدرس بها ليشمل تعاليم الدين الصحيحة مع التوعية الفاعلة وضرورة متابعة التقدم القائم بالعالم المتحضر حتي يتم الاتجاه للإبداع والتصنيع وما من شأنه المساهمة المثمرة لبناء وطن مستقر يعتمد علي ذاته وعلي شباب هدفه الابداع والتصنيع وهذا ما نحتاجه فعلا لحياة كريمة ضمن تنمية مدروسة لا يمكن تحقيقها الا بالاطلاع والاجتهاد والعطاء المثمر بعيدا عن عوامل التخلف والركود – والله ولي التوفيق …

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: