احمد يوسف عقيلة : المشوار.. “ قصة قصيرة”

262845_10150262813466137_807499_n

هذا القصة عنوانها الأصلي (الفارس).. وحين ضمّنتها لمجموعتي القصصية (غناء الصراصير) الصادرة سنة 2003م.. طلب مني الرقيب تغيير عنوانها.. فغيّرته إلى (المشوار).. طبعاً أنا أعرف السبب الذي جعل الرقيب يطلب مني تعيير العنوان.. تفهّمت وعذرته.

1

… يقف بخيلاء الفرسان.. يُطوِّح برجله اليمنى من فوق ظهر الفرس.. يُمسِّد على عنقها الأملس بحنان.. يُمسك اللجام بيده اليسرى.. يلتفت إلى الجموع الحاشدة على الجانبين.. يُحس بالزهو وهو يسمع صيحاتهم:
ــ هيّا.. مشوار يا اخْلُوفَة.. مشوار.
ــ مشوار يا راعي الحَمْرا.

2

… ينظر خليفة إلى جهة النساء.. يسيل اللعاب خيوطاً على صدره.. يمسح أنفه بطرف كُمِّه.. يحشر سبابته في أُذنه مُغمِضاً عينيه.. يقترب الأطفال.. يتحسَّسون جسد الفرس الأملس.

3

… ترتفع الزغاريد مُلعلِعة.. يفور الدم الحامي في عروقه.. يُغضِّن جبهته.. يَزمُّ شفتيه.. يكتسي هيأةً جادَّة تليق بالفرسان.. ينظر أمامه مباشرة إلى الطريق الترابي الممتد.. الذي يتلاشى عند حافة السماء.. يرفع ذراعه مُلوِّحاً.. يبصق في يده اليمنى.. يضرب بكفِّه على مؤخرته.. و.. ينطلق في مشوارٍ لاهــث.. بينما عصا المكنسة تُثير خلفه زوبعةً من الغبار!

(1999)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: