د. هيثم بن علي : شَرِكة …

969006_490458831024840_1094535342_n

لم أجد تعريفاً واحداً فقط لكلمة الاهبل عندنا ،فهناك تعابير كثيرة لنفس الحالة، فهناك أهبل وهبال ، وهُبل ومهابيل و إستهبال ، هذا على الأقل في قاموس لهجتنا الجامع الفضفاض ، هو الجنون إذاً بأختصار ،كالكثيرين منكم فقد رأيت أمثلة كثيرة من حولي علي من يمكن ان تطلق عليهم هذه الصِفة ، وأخونا ربما كان أحدهم ، كان ذلك في ذلك الزمن المجنون ، كان صاحبنا يحمل تلك الصفه و كان اسمه شركة

سيد شركة كان شخصية معروفة في مدينتي وأشهر من نار علي علم ، من المؤكد أنهً لكل مدينةٍ مجانينها المفضلين ولكن صاحبنا كان الشخصية المفضلة لدي وبإمتياز .

كنت اري شركة مرات عديدة في صغري ، وأنا أُصاحب والدي الى صلاة الجمعة ، فلم تُثِر إهتماماي خُطب الجمعة المكتوبة في مثابة اللجان الثورية ولكن ما أثار إهتمامي هو ذلك العجوز الجالس امام باب الجامع سانداً دراجته المحملة بأكياس النايلو علي الجدار المجاور .

وحتي بعد مغادرتي للبلاد لسنوات طويلة كنت أراه في زياراتي القليلة المعدودة ، كانت تتحق لي الرؤية في ذات الوقت وفي نفس المكان المعتاد في كل مرة ،ربما كان هناك شئ من النفس الصوفي فى ذلك ! ،فأحيانا تشعر بأنك ستراه فتراه فى الحال فعلاً ، خاصةً فى قمة لحظات النكد والحال حال عصر الجماهير .

منذ أعوام قليلة سمعت انه قد توفي ،لكني في زيارتي الأخيرة أكاد اجزم أني رأيته في مرة خاطفة أخيرة ، فلست ادري الان وانا اكتب هذه الكلمات أهو فوق الارض ام تحتها ،وهل دُفنت دراجته معه ؟ ام هو طار في سماء الله الواسعة ولعله يصلي الجمعة لأول مرة بلا كذب ولا دجل .
قد أُخيب آمالكم ،فقصة شركة هي لا قصة منذ البداية ! والسبب أنه لايوجد من يعلم عنه شيئا، وعيت علي الدنيا وأدركت الإخوين القضاء والقدر والاخوة حوادث السيارات والاخ العقيد وصقرهُ الوحيد والانسه حبل المشنقة و السيد عجاج و حرمه طز طز في أمريكا وأخيرا كان هناك عالم (شركة) الواسع وهو ساكنه الوحيد بلا منازع .

من اطلق إسم شركة على شركه ؟ هذا أيضاً لا أعلمه ولكنه بالتأكيد هو واحد ليبي يتقن التنابز بالألقاب ومن منا لم يحسن ذلك ، منذ رأيته اول مرة وأنا طفلٌ صغير كان يبدوا رجلاً في آخر العقد السابع و ضل كذلك علي مدار السنوات لا يكبُر أبداً في زمن شاب فيه الأطفال ، بل قد يصغر أحياناً خاصةً في أيام العيد ، اقصد بذلك عيد الفطر وعيد الحولي وليس عيد الفاتح او السابع من أبريل او الثاني من مارس ففي هذه الأيام بالذات ،يحتفل السيد عجاج وتخور النعاج وترخي الانسة المشنقة ضفائرها ويختفي شركة عن الأنظار ولا يعود للظهور الا بعد فترة طويلة جداً .

في ذلك الوقت كانت أمور كثيرة تعني نهايات محتومة ، فطلب الحرية يعنى انك ستختفي وراء عين الشمس ، والصدق يعني ان مجاذيفك ستكسرها وتبتلعها أمواج النفاق العاتية والبحث عن الفرح يعني انك ستجد النكد في لفة الشارع القادم من دون شك ،،،،، المهم ،،،،فللمواطن النظيف السريرة ثلاثة خيارات مشروعة فقط لا ينازعه فيها احد ، اما الموت والدفن فى مقبرة الهواري وأما الصمت فى الظلام وأما الجنون عند الدكتور الرويعي وهو في الهواري أيضاً !
وصف صديقنا شركة بالجنون كان أمراً سهلاً ، فأي واحد يركب البشكليطة يكفي وحده للتندر عليه وللشك في قواه العقلية ،،،،، هل كان شركة مجنوناً حقاً ،،،،بصراحه لا ادري ،،،،،فهو لم يتحدث مع احد ، المرة الوحيدة التي حاولت محادثاته فيها واستفزازه،،،، فسألته كيف حالك ( شنو الجو) فرد علي برفع حاجبيه مبتسماً ولم يقل شيئاً ،، فلا احد يعلم متى حل به هذا الجنون المزعوم ،،،،هل استيقظ يوماً ووجد صْلاً كبيراً فاغراً فاه في وجهه ذات صباح ؟ ام هو مجرد احد الضاربين الأخماس بالاسداس في ذلك العصر وهم كثر ،،،،ً

شركة ذو الشنب الطويل الذي لا تجلس عليه الصقور فحتي الصقر الوحيد لم يسعه ذلك ! ،هو نفسه من يركب دراجة الهنبر السوداء كل جمعه الي نفس الجامع ليجلس امامه مبتسماً حتي تتم الصلاة ، لا يمد يده ليتسول لاحد ، بل ولا يكلم أحداً ولو كلمةً واحدة ،يشرب أعقاب السجائر الملقاه امام الجامع التي تركها المصلون التُقاه من خلفهم ، وعندما يذهب الجميع يعود ادراجه ببطء على دراجته مختفياً وسط الغبار فلا يراه احد حتى الجمعة القادمة .

لا احد يعلم اين يذهب وأين يسكن وهل له أطفال ليعود اليهم ،،،، من المؤكد آن ذاك انه كان هناك نِعَاجٌ للقائد وكان هناك أصحاب المصالح والكروش وكان هناك مجانين كُثر وكان هناك النكد ، الفرق الوحيد ان شركة كان قائداً أوحداً لدراجته القديمة ،و ما يثير الإعجاب انه ربما اخترق قاعدة الخيارات الثلاثة المتاحة آن ذاك لكلِ هولاء ، فهو كان صامتاً وربما مجنوناً وربما مات أيضاً كالاخرين لكنه بالتاكيد ظل يقود دراجته حراً ومبتسماً وصادقاً مع نفسه في زمن العبيد والنفاق والنعاج والنكد !

د هيثم بن علي

أهديها لوالدي
7/72013

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: