سالم قنيبر : بنغازي المستهدفة بالاغتيال..

396693_368043383209413_1751815058_n

الأستاذ النائب إبراهيم صهد يبدي الاستياء الكبير من الردود التي استقبل بها بيانه الذي قال بأنه قصد من ورائه إثارة الحوار البناء والانتقادات الهادفة التي تعين على فهم القصد وجبر الخلل .. وذكر أنه كان يتوقع من المثقفين والنخب أن تكون تعليقاتهم مسئولة وموضوعية وبناءة – وهذا الذي توقعه لم يحدث -.. واختصني والدكتور علي العنيزي باللوم أو بما هو أكثر من اللوم معتبرا أننا قمنا ( بشخصنة) المسألة و( تتفيه ) الحوار ..( والهبوط به إلى مستويات غير مقبولة ).. وأضاف أن هذا الأسلوب يدفعه…( إلى عدم فعل أي شيء .. ويدعوه إلى التوقف عن متابعة الجهات المختلفة لفعل ما يمكن فعله من أجل إيجاد حلول للأوضاع الأمنية التي تمر بها بنغازي) …

وقبل أن أعود لعرض بعض من القضايا العامة التي أشار الأستاذ صهد إليها مما يخص عمل المؤتمر.. أرغب في التوضيح أن ما تبادر له مما عبر عنه (بالشخصنة ) أو تقصده شخصيا .. فذلك أمر غير وارد .. وأنا وكما كنت دائما وسأظل أحمل للأستاذ إبراهيم صهد كبير المودة والتقدير لتاريخه النضالي المبهر ولشخصه الكريم …

أما أن أتناول بالنقد أو عدم القبول لأدائه وأداء مؤتمره باعتباره عضوا في هذا المؤتمر وقد أدليت له بصوتي واخترته ليمثلني .. فذلك حق لي ولكل من اختاره من أهل بنغازي … بنغازي المتضررة .. بنغازي المتقصدة بالتخريب الملاحق أهلها بالموت يتعقبهم وبالتفجير يطاردهم .. بنغازي المدينة المتفردة عالميا بعدم وجود مركز للشرطة أو جهاز أمني يمكن الاستعانة به … بنغازي التي تغرق من أحيائ منها في مستنقعات مياه المجاري .. بنغازي المعتدى على مستشفياتها وأطقمها الطبية … بنغازي التي لم ترمم في طرقها المتآكلة المهترئة حفرة واحدة … بنغازي … بنغازي .. بنغازي المعاناة .. بنغازي المستهدفة ..المعاقبة ولست مبالغا .. وما ذكرته هو ما يقل وصفه عما تتعرض له بنغازي …

وكنا نأمل من نوابنا الستة والعشرين الذين تم اختيارهم أن يتخذوا من مدينتهم قضيتهم .. أن تتحول بنغازي عندهم إلى قضية وطنية تتصدر كل القضايا المطروحة الأخرى …بنغازي التي يتعرض أهلها كل يوم لخطر الموت المجهول فاعله …) .. وذلك ما لم يحدث .

وأخيرا يرى السيد النائب هذا الأسلوب الذي لم يقابل بالرضا والاستحسان من قبله يدفعه…( إلى عدم فعل أي شيء .. ويدعوه إلى التوقف عن متابعة الجهات المختلفة لفعل ما يمكن فعله من أجل إيجاد حلول للأوضاع الأمنية التي تمر بها بنغازي) ..

وعندي وكما هي عليه طبيعة ما يجري من الأحداث .. أن ما يقع في بنغازي وأعيد أن ما تتعرض له بنغازي هو أكبر بكثير من قدرة اللجنة أو الغرفة الأمنية والمجلس المحلي أو (أي جهات أخرى مختلفة).. وأكثر خطورة من أن يعالج بتوفير بعض من الاحتياجات أو التسكين ببضعة ملايين من الأموال العامة المعتمدة من مؤتمركم للحكومة التي تبعثر وتنهب دون رقيب أو حساب . إنها دماء أبنائنا التي تهدر وأجسادنا التي مع شظايا القنابل كل يوم وبتدبير متقن تتناثر .. إنه عمل منظم.. مجهول الغاية.. مجهول المصدر .. وإذا كانت الغاية لمجهوليته استباحة أرواح أهل بنغازي … فهي الآن هي مستباحة .. وإذا كانت الغاية منه بث الرعب والخوف .. فنحن اليوم جميعنا يتوجسون خيفة مذهولين… ولم يعد أحد من سكان بنغازي ينتظر منكم حلا أو يتوقع رجاء .. وبتنا على يقين بأن ما يجري عندنا يفوق قدرة حكومتكم ومؤتمركم … وأن المسافة التي تفصل نواب بنغازي عن بنغازي هي بقدر المسافة المكانية والإمكانية التي تفصل بنغازي عن طرابلس وقد خاب فيكم كل أمل وخاب فيكم كل رجاء.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: