د . هيثم بن علي : قصة قصيرة (( هوس ))

واحد صفر خمسة سبعة صفر واحد باء جيم ،،، رقم سيارة حمراء وقفت طويلاً قرب بيتي

جهاز إنذار البيت هل يعمل ؟ سأجربه الان ويو ويو ويو ،،،،،،،،، يشتغل تمام

أحدهم حرك تلك الصورة قرب النافذة لن أتهم الريح البريئة ،،، الستارة مقفلة ! ، إنها روح شريرة ،،،،،،،،،،،

لماذا هذا الغطاء مبعثر ؟ ربما شئ ما قد هز هذا السرير فى غيابي ! خيانة ! اين ذهبت تلك المرأة الفاجرة سأخنقها حتى الموت،،،،،،،

اين قميصي الأبيض ؟ هل هو في الغسالة تمضغه ؟ لعلها بلعت شيكاً حصلت عليه بعد معركة مريرة سأخنقها هى الاخرى حتى تلفض الشيك،

لابد ان أغسل سيارتي مجدداً، لقد أغبرت البارحة والجو ممطر الان . سأغسلها ككل يوم ، لا يهم أن ابتل وأصاب بالبرد ،،،،،،،، حتي سيارة جارى سأغسلها لا تعجبني قذارتها ،،،،،،،،

حان وقت الفطور ، اللعنة لقد نفذ البيض الطبيعي ،،،،،،،، ذلك المزارع الكسول ذهبت اليه بالأمس فوجدته قد مات !

لا وقت للموت ، فالزمن رأس مالي الذى ينضب،،،،،،،، والشمس لا ترسل لنا اشعتها بالمجان لذا سأظل مستيقظاً ،،،،، اين القهوة ؟

طفلى المدلل ، كم أحبك ولكن لا مكان لك على خارطتي الممتلئة،،،،،،، إذهب بعيداً ،فأنت لن تصبح مثلى ، جاداً وحريصاً ومثالي ،،،،،

انا كنت سميناً ،،،،، فصمت الدهر فأصبحت رشيقاً،،،،،،

أنا كنت أصلعاً ،،، فدفعت المال و زرعت شعراً أخذوه من مؤخرتي

لن أجلس على مرحاض عمومى بعد اليوم ،،،، تدربت على الامساك

إيمانى ضعيف جداً ،،،،،،،،، إستأجرت شيخاً فاضلاً يقويه

قلبى خاوىٍ أجوف ،،،،،،،ملأته برسائل حب مصطنع ،،،،،،، فشبع ونام

لن أشرب من ماء الحكومة،،،،،،،،،،،،سأشرب ماء المكيف

لن اشترى ايفون أبل سأشتري سامسونغ أندرويد ،،،،، فالمستقبل كورى وليس للتفاح المقضوم فيه مكان،،،،،،،،،،

لماذا تنظرون الي هكذا جميعكم ؟ إنه الحسد عين الحسود فيها عود !!!!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: