محمد العرفي : دروس..

Screen Shot 2014 02 16 at 6 05 24 PM


 من الاشياء التي استوقفتني بخصوص.. موضوع السيد حفتر. وجدت ان الكثير وللاسف لم يركز على جوهر الموضوع بل ذهب كغيره للمناوشة والرد الغير مناسب او في غير مكانه. القصة ليست في شخص السيد حفتر. بل في مصير دولة غامض! يؤسفني حال الليبيون وخاصة الكبار  قبل الصغار فهم من يعانون قُصر في  النظر وحالة من عدم النضج  في استرسالهم وحوارهم لقضايا فاصلة في تاريخ الامة الليبية. يؤسفني حال منظمات المجتمع المدني، التي لاعبت دور المشاهد لا المساند مع ان الخارطة تتناسب مع اراءالشارع.

اهي الغيرة او النقص او ماذا؟ يؤسفني حال الكتل السياسية التي توقفت واصيبت بشيء من الجمود لـــ ساعات، ورجعت فيها الروح بعد أن تأكدت أن المجتمع مُشتت والظروف غير واتية لتنفيذ  خارطة طريق في مثل هذا الوقت. واخيرا شعوري بالامس لم يختلف عن شعوري حين وقفت وساندت النظام الفيدرالي.. واتهمت كغيري من المساندين بالانفصالي او من موالي النظام السابق، بعد ذلك زاد العدد واصبحت الفكرة مقبولة لدى كثير من عامة الناس. الا اني ابتعدت لوجود ((هواة ومهرجين.. وهذا لا يتناسب مع الطرح بتاتا..)) الشاهد علينا ان نحسم موقفنا واراءنا دون أي تردد. ان لم نقبل بخارطة الطريق الذي قدمها السيد حفتر فلا بأس.. يعني اننا لدينا حلول اخرى. الذي اخشاه أن نرجع ونبحث ونطالب بعودة الرجل بعد فوات الاوان. 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: