محمد مفتاح الزروق : أين ينام الذئب ..

على الرغم من أنه يعرف أين ينام الذئب بين حروف اللغة وعلومها.. وقد رضع منذ نعومة أظفاره البيان والبلاغة والنحو والصرف والعروض.. واطلع على آلاف الرسائل الأدبية والقصائد والنصوص إلى الحد الذي جعله قادراً على شم الخلل ووضع يده على مواطن الخطأ في أي عمل كتابي يراه.. ناهيك عن حفظه للقرآن وتدارسه له إلا أنه عندما يكتب نصاً لا يجتذبك ولا يشدك لإتمام قراءته حتى ولو كان هذا النص من سطور قليلة..

وقعت عيناي مصادفة على إحدى كتاباته يتهجم فيها على شخص ويتهمه بما فيه ونعرفه وبما ليس فيه ونعرفه أيضاً.. لم أستطع إتمام ما كتبه.. تقيأت مللي من أسلوبه المعجمي الجامد وانصرفت..

لكن.. والذي أعرفه أن هذا الشخص قد خدع الناس عندما نشر صورته على حوائط بنغازي وهو يرتدي قناعاً خلعه بعد إتمام مهمته بنجاح.. ولا يزال يتجول في أروقة ريكسوس خالعاً القناع..

والمصيبة أن مرتبه في جهة عمله الرسمية التي تفرغ منها لمناصبه الجديدة لا تزال تمنحه مرتبه كاملاً بحوافزه وبدل ساعات الإضافي فيه.. ويصر ويقول بيني وبين تلامذتي.. ما دخلكمش بيا..

هؤلاء الذين ابتلانا الله بهم.. لا يزالون يحظون بالتأييد والشكر ممن هم في زمرتهم.. أو من المغرر بهم من بسطاء الناس.. فتجدهم يتهمون غيرهم بالكفر والضلال.. ويمنحون لأوليائهم صكوك غفران ويهمونهم إنهم سيكونون في مأمن من مكر الله إن هم تبعوهم..

أكتب خربشتي هذه بالعربية التي أعرف أنه يتقنها وقد يعثر فيها على خلل إملائي أو نحوي.. لكنه لن يستطيع أن ينكر حقيقة كل ما ورد فيها.. وأستطيع كتابتها بأكثر من لغة أخرى لا يعرفها.. غير أنني تعمدت كتابتها بلغته لأني أعرف أنه سيقرؤها بعد أن يدله جواسيسه عليها..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: