عمر القويري : خلف الكواليس يا تريس ..

 

1458428_679172818812725_1275275328_n

أعضاء المؤتمر المؤتمر الوطنى دخلوا لمنظومة معده ومرسومة لهم مسبقاً وليصبحوا بعد ذلك دُمى لهذه العصابة ومن أسس هذه المنظومه نُخبة من قيادة الجبهة الوطنية وعلى رأسهم سالم اقنان وفضل احشاد ورئيس المخابرات سالم الحاسي باشراف وتعليمات من الدكتور محمد المقريف ورعاية العم سام وهذه المنظومه تشعبت كثيراً في مفاصل الدوله وامتلكوا حتى فندق المهارى وأخذو حصة سيف فيه.
استفاد الدكتور محمد المقريف من الفرصه الأولى عند توليه رئاسة المؤتمر الوطنى ونجح في زرع شبكه كبيرة داخل المؤتمر وموجودة لحد الان بما فيهم مدير مكتبه (عوض الفيتورى) الذي لا يزال مدير مكتب الشيخ نورى أبوسهمين الى الآن ولا يستطع أن يغيره وذلك لأنه محسوب من رجال المقريف.

الدكتور محمد المقريف هو من أسس جهاز الأمن الرئاسي الذي من المفترض أن يكون عباره عن جهاز للحفاظ على أمن وسلامة الرئيس وليس جهاز في خدمة المنظومة ويراقب وينقل تحركات رئيس المؤتمر لحظة بلحظة والسيد سالم مانه رئيس الحرس الرئاسي ((الحرس المقريفي)) مسؤول عن عدة عمليات خطف لأشخاص يعملون في المؤتمر في مقر الامن الرئاسي مكتب عبدالله السنوسي سابقا وذلك لأنهم تجاوزوا حدودهم في الكلام عن المقريف.
رئيس الديوان الذي كان المرشح الوحيد والأوحد لتولى منصب رئيس الديوان هو عسكري سابق من أقارب المقريف واسمه عبدالله المصري المُغربي وشقيق عضو مجلس انتقالي سابق بدأ في مهمته وتعيين الموظفين بناءا على ولائتهم وانتمائتهم كان يعمل في الضمان الاجتماعي بمدينة بنغازى وعندما أتى لهذا المنصب جلب مجموعه من الضمان ليكونو من كبار الموظفين في قسم الشؤون الاداريه أتى به المقريف ليضعه على المملكة التى تخدم لصالحه لحد الان وما يحصل الآن هو عمل مسبق خطط له من أيام المجلس الانتقالي وعندما جاء الشيخ بوسهمين لم يستطع القيام بأى شىء سوى الادلاء بتصريحات والابتسامة العريضة الزائفة.
حنين وما أدراك ما حنين:
أيام المجلس الانتقالي عندما حدثت بعض المشاكل بسبب مشكلة موظفين المؤتمر الشعبي العام للنظام السابق وكانوا يقومون بمظاهرات أمام القصور الرئاسية مطالبين بالعمل تم اختيار مجموعة منهم للعمل لدى المجلس الانتقالى وهذه المجموعه مكونة من 4 نساء وهم ((حنين وبسمه وريم وسناء)).
تم توظيف حنين سكرتيرة وطابعة في المكتب القانوني وبسمه عملت مع الدكتور فتحى البعجه في اللجنه الخارجيه وبعدها انتقلت الى الادراة المالية عند استلام المؤتمر وريما عملت في الشؤون القانونيه وبعدها انتقلت للمقرر وسناء اختيرت للعمل بوساطة حنين لتكون هي المنسقه ومسؤلة الإعلام بمكتب الرئيس لنقل الأخبار فقط ليس أكثر.
عند استلام المؤتمر اختير مكتب المقرر ليكون في نفس القصر الذي فيه اللجنة القانونية ومقرر المؤتمر هو الشيخ نورى أبوسهمين أختار حنين لتكون مديرة مكتبه كمقررر وبسمه انتقلت للمالية وريما للشؤون القانونيه وسناء هي المعنية والتى كانت تعمل في قسم الإعلام وعندما قام السيد محمد المقريف بفصل الإعلام ليصبح هناك مكتب اعلام الرئيس وضع ابنته رئيسة هذا القسم.
بعد استقالة المقريف”الشكلية” قرر مكتب الرئاسه بأن يكون مكتب اعلام واحد ولكن يكون هناك منسقين من مكتب أو ادارة الاعلام بالديوان ويكون هناك منسقين بين مكتب الرئيس وهذه الادارة ونظر لعلاقة حنين بالسيد نورى ايام كان مقرر للمؤتمرعند انتخابه كرئيس لم يختارها لتذهب معه ولكن أصبحت هي المقرر للمؤتمر لمده تزيد عن 4 شهور,طباعة كمبيوتر موظفة بسيطة تأخذ في معاش ليس لديها المؤهل الكافي تصبح مقرر جلسات البرلمان الليبي ويعتقد بوسهمين أنها عينه في بعض الكوايس وهى تلعب على جميع الحبال.
لم يعد هناك ضرورة من بقاء الشيخ ابوسهمين في منصبه ووجب التخلص منه ويعتبر للشيخ محمد الحرارى الدور الأبرز في مشروع الإطاحه بنورى بوسهمين والان يخططون لوضع الاتفاق على بديل لنورى وعلى رئسهم ابراهيم صهد والعلامة محمد عبدالله الضراط.
يجب أن اسأل عن:
-عن مستشارة المقريف عفاف القبلاوى (الزوجة الثانية لاحمد ابراهيم)) والتى تعمل الآن في قناة النبأ الثانيه للمدعو احمد ابراهيم والتى عملت لدى المقريف عن طريق فضل احشاد وكانت قبل الثوره هي الوسيط بين القذافي وبعض المعاضين في الخارج.
-عن أكثر شخص يتردد على عوض الفيتورى مدير مكتب رئيس المؤتمر,الشيخ سليمان دوغة والشيخ مطصفي نوح الذين ويدخلون على الشيخ بوسهمين من غير استئذان.
-عن فاضل احشاد الذي كان لا يفارق المجلس الوطنى الانتقالي ولا يعرف أحد ماذا يفعل وما هى وظيفته بالضبط ومدعوم بقوة من قبل سالم اقنان ويقيم في فندق ركسوس على حساب المجلس ثم المؤتمر وليس لديه أى وظيفه وهو من عين مدير مكتب المراسم في المؤتمر خالد الطبيب.
-عن على سالم مانه الذي استطاع أن يلاعب اجليل اللاعب السابق ويستدرج مصطفي عبدالجليل بالكورة وتقرب اكثر فأكثر ليكون على رئيس الجهاز الأمنى وهو معروف في طرابلس بقربه من أولاد القذافي محمد والساعدى لأنه كان لعب سابق والذي قبله كان ناصر اغويل وهو اخو عبدالحفيظ غوقه من الأم ولكن لم يستطع التعامل مع هذه المنظومه فأستغل وعند ذهاب اخوه ذهب مع الريح معه.
الخلاصة والزبدة:
لقد تم التخلص من الدكتور على زيدان لأنه كان لو تحصل على دعم الثوار والشعب له قادر على مواجهة منظومة المقريف ودولته العميقة السرية وأحضر لكم بدلا عنه ثنى عضو جبهة,وهذا لا يعنى أنه ناجح في رئاسة الحكومة ولكن كلامى محدد عن مواجهة الدولة مع حكوومة الظل.


#مغرد_خارج_السرب
عمر القويري
27-03-2014
مصراتة-ليبيا

Advertisements

One response to “عمر القويري : خلف الكواليس يا تريس ..

  1. yahya nalot مايو 2, 2014 عند 12:37 م

    اشهد بانك كذاب وملاطعى يا عمر القويري وخصوصا في ما يتعلق بالخال سالم قنان فهو خارج هذا السرب لعل في الاخرين ما يقال اما عن قنان فانا اتحداك ان تتبت ما تقول فهو نعم من اعضاء الجبهة ايام النضال ام بعد سقوط القدافى ورجوعه الى ليبيا فهو مواطن فقط لا يعرف الا ليبيا .
    صحيح انه اقام في المهارى ولم يدفع عنه المجاس الوطنى الانتقالى في المهارى ولا مليم اما الموتمر الوطنى فدفع عليه اقامة لمدة شهرين فقط لظروف ماديه مرت به وهو له الحق ان يقيم على حساب المؤتمر متل غيره ممن يعملون بالمؤتمر فهو مستشار ولكنه لم يفعل.
    يجب على من يكتب ان يتحرى الصدق والمعلومات وانا اتحداك ان تتبت ما يخص خالى سالم قنان وليس لى علاقة بالاخرين فانا لا اعرفهم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: