خليل الحاسي : الإرهــاب قــال كـلـمـتـه فـي مُـقـابـل صمت الجميع …

1376399_510879692362406_320655455_n

خـــرجــت مـسـيرةُ داعِــش بنكهةٍ تحمل رائحة النعناع الدرناوي و بِـبـشاعةٍ تحملُ رائحة الأفيـون الأفغاني !! مُـقـنَّـعِـيـن و مُـلـثَّـمِـيـن تـهـرب مـلامحهم خلف السواد .. غير أنَّ وجه الإرهــاب واحد و لا يـحتـاج الواحد منَّا لـكـثـيـر من الفراسة لإدراك ما يُخبِّئهُ بين ثنايا وعيده و تهديده ..
سـمَّـوا أنـفـسـهم ( شـبـاب الإسـلام ) بـعـد أن كـانوا بالأمس القريب يُـدعون ( الـجيـش الإسلامي ) و لا إختلاف نوعي هُنا إنما الإختلاف في الدرجة , فبعد أن كـان إرهابـهـم مُنظماً يحمل صفة الجيش هـا هو يـعود لأصله فوضوي بأعلى الدرجـات كما عهدناه فحتى كلمة ( الجيش ) لا تروق كثيراً للأمير و إن سُقيت بمائه المُقدَّس و إن شُرعنت بالفتاوى العابرة للقارات ..

هـم ليسوا مجموعة صغيرة أو فرقة ناشز أو جماعة متطرفة كما يتوهم المراقبين و يذهب الكثيرٌ من المُتكلمين , بـل هُـم في حقيقة الأمر يُمـثـلون فكراً دينياً إرهابياً يرفض كل شيء و يزداد عددهم و يتزايد أنصارهم كلما تـأكـدت فـي أذهـانـهـم حالة اللادولة و كلما انعدمت الغايات و غـابـت الوسائل.

لا يـحـزنـكِ و لا يـغـرنَّـكِ تــقـلُّـب الأوغـاد في زمـنـكِ المخـذول يا مـديـنة الحُـب و الـوجـع .. و لا يُـقلـقكِ الـعدد و المــدد لأشقياء الأرض و غرابيبِ السـماء .. سـنُـقاسِمهُم لعنة القدر بأقـلامنا التي تقـدح زنـاد الكـلمِ ليصيب إلَــه قسوتهم في جحيم جنته الموعودة .. سنُقاتل حتى تعود ذاكرتُـكِ و تلعني عُـقـوق أبنائـك , سنكتبُ عنكِ بجُرأة المُحاربين و خـجـلِ الـعـاشـقـيـن كي تعودي صورتك الأولى .

صحيح أنَّ قِـلـة الـحـيـلة قـد تمكَّنت من روح الأمل فاستحال يأساً .. و صحيحٌ أيضاً أنَّ مـساجدك تـغـرزُ سـيـوف التطرف عميقاً في خاصرة هويتك الأصيلة.. و صحيحٌ أنَّ الكلَّ خذل الكُلَّ بصمت البعض عن جرائم البعض ..
و صحيح أن القدر أخطأ و يُخطيء اخـتـيـار مـن تـصدَّروا الـمشـهد الـهشَّ ليتكلمون باسمك و يُطالبون بالمحاكم الشرعية باسمك و يقتاتون على فُـتـاتِ رضى الأمير باسمك … لكنما تــأبـى المدنية داخلك إلا أن تنفض عنها الغبار الذي أثارته أقدام الخائنين ..
.
و لـيـعـلـم الـجـمـيع أنَّ درنــة لـيـست بِـدعـاً مـن دون المدن في التركيبة السيسيولوجية و الإجتماعية , أي أنَّ التطرف سينطلق منها و لن يتوقف عندها , فـتـعيس هو من لم يتدارك الـوقـت و يتدراكهُ الحظ لمحاولة خلق آلية تتناسب مع واقع الإرهاب المحلي , لا تُـراهنوا على الحكومة التي يفوق عدد الملاك التكفيري بها عدد الإرهابيين الذي جازوا خلال الديار , و لا تُـعلِّقـوا آمالـكـم عـلـى الأجسـام الوهمية التي أنتجتها سياسة ( العوالة ) لـمـؤتـمر سقيفة بني ساعدة , الـواقع البائس يتكلم و يتجشَّـأ فيقول لا توجد بوادر انفراجة في الأفق و المُتفائل سيسقطُ بهِ تفاؤله لمسمَّى الخيانة فالواقع أشدَّ ظُلمة من قطعِ الليل !! و الشيء الوحيد المؤكد أنَّ الوضع معقدٌ !! و أنِّنا وقعنا فـي فخ الإرهاب و قد أطبق الأخير فكَّيه عـلـى أحلامنا بلا رحمة .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: