عثمان الغرياني : إلى اهلنا في ليبيا 6

لن تقوم ليبيا وخاصة أجتماعياً ** الا بنظام جديد يتخلص من المملكة والفاتح وفبراير ، وكل ما يحذث الأن هو مضيعة للوقت ، حيث المملكة كانت لها عيوبها الكثيرة مهما حاول البعض تلميعها ، والفاتح ليس على المريض حرج وفبراير ماتت قبل ان تولد .

*  لا شيء يطلق عليه أزلام الا ما يهدد وجود الأسلام السياسي

*  الأسلام السياسي يحاول استقطاب الاسلاميين بطريقة او اخرى ولكن ستكون هناك مواجهة دامية بينهم ولن يكونوا واحد على الاطلاق مهما فعلا .

*  المجموعات التي تنسب في نفسها للجيش والقوات المسلحة اذا لم تتخلص من البلطجية واللصوص بين صفوفها لن تنجح لأنهم سبب الفوضى داخلها .

*  ليبيا حالياً تحقق نظرية القذافي السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب ، ومن لجان ثورية الي غرف الثوار ، من مكتب رفاق القائد الي جمعية المحاربين ، ومن الحج و العمرة للوزراء ورفاقهم والباقي قرعة الي الحج والعمرة للثوار واسرهم والباقي ينتظر ، من البيت لساكنيه الي البيت للمليشيات ، ومن عدم استباحة الاراضي العامة الي تقسيم الاراضي العامة والخاصة وتمليكها للبلطجية ، ومن سجناء سياسيين الي سجناء مناطق مجاورة ، ومن استهذاف لأصحاب الكلمة الي استهذاف أصحاب الراي و الصواب ، ومن مستوى متذني الصف التاسع الي مستوى متدني حتى الابتدائية لا توجد .

*  أذا لم يتم التخلص ممن يعتقدوا في انفسهم رموز فبراير فلن تتحرك ليبيا خطوة للأمام لأن الفرق بينهم وبين رموز الفاتح هو الوقت ولكن يتفوقون عليهم في الطمع والجريمة والجوع حيت طال انتظارهم 41 عام ، كل من ينتظر من فبراير ان تنهض بليبيا ويغرذ بدماء شهداء او ينتظر من الفاتح العودة او المملكة ان تنصفه هؤلاء عبارة عن اغبياء سذج ينتظرون اجالهم فقط ، لن يعمر ليبيا ابدا شخص شارك في هدمهما ولو بالقليل .


*  النتيجة امامكم
– ماذا فعل مجلس مكب المنشقين واللاجئين – لا شيء
– ماذا فعل مؤتمر الارصفة والمفلسين لليبيا – لا شيء
– ماذا فعلت مصراتة والزنتان و الفدراليين و الخوارج لليبيا – لا شيء
– يعلنون الحرب قبل ان يحددوا الهذف مجانين تقودهم الجاهلية .
– الزنتان لم تقبض على سارق واحد رغم سرقاتها
– مصراتة لم تقبض على سارق واحد رغم سرقاتها
– الفدراليين لم يقبضوا على سارق واحد رغم سرقاتهم
– الخوارج لم يقبضوا على سارق واحد رغم سرقاتهم

ولم نسمع بسجين واحد منهم جميعا فهل هم ملائكة ام في المدن الفاضلة التي لا وجود لها الا مخيلاتهم ، كل هذا يقودك الي شيء واحد ، علينا التخلص منهم قبل قراءة الفاتحة فاتحة الاعمار والتنمية .

*  الغرب مقسم بين ليبيا ولكنه قد يتفق ولكن حثما لن تكون مصلحة ليبيا هي المعيار ولن تكون طرفا في حساباته ،، الاتحاد الاوروبي أوضح للولايات المتحدة ان ليبيا سمكة لن يسمح باكلها لأمريكا وحدها ولن يسمح لها بالتخطيط لها حتى ، الامريكيين فهموا الرسالة ، ولكن قد يذهب الامر الي التقسيم بحجة بعد قدرة الليبيين على التعايش فيما بينهم و عدم تفاهم المناطق مع بعضها البعض .

وهنا سيتم اقتراح قوة دولية على الارض لحماية المدن من بعضها البعض على غرار ما حدث في السودان ولكن الحقيقة هي حصر الليبيين في اقل مساحة جغرافية ممكنة بحجة الامن ، وعندها يبدأ الاستيطان من الداخل في المساحات الفارغة الشاسعة وبسبب التواجد الامني لا يعلم الليبيين من يأتي بمن ، الي ان يصبحوا قلة في 3 الي 4 سنوات

و يتحول موطن الليبيين الي بشر جديد بفضل غباء الكثيرين وستختفي مصراتة وبنغازي والزنتان والزاوية وطرابلس ، وخاصة مناطق اليهود السابقة ، ستنتهي متل مصراتة و غريان ، حيث لليهود معتقد هو عندما ترجع لأرضك اجعل من عليها خذمك.

لعل القاريء يقول بعد ان وعدنا بالبناء والحياة الرائعة ، ها هو يدخل بنا في طريق مظلم بائس فلماذا يقول لنا هذا ؟

الحياة الرائعة بتعاون الجميع والسلبية قاتلة للحياة ، فكما يوجد نور الحياة رائعة يوجد ظلام دامس نهاية تصرفات أبنائكم ، فالمستثمر يهمه نجاح المشروع ، ولهذا اردتكم ان تكونوا طرفا فيه رئيسي وليس غيركم ، ولكن ان اردتم الاستمرار في الهدم فستكون لغيركم ولن يكون لكم فيه شيء .

لعل القاريء يسئل نعلم هذا وما أتيت بجديد . ولكن لماذا تخبرنا به ؟
وأجيبكم لأنه الحل بالنسبة لنا او لكم واما أن تقوموا به بأنفسكم والا سينقوم به بانفسنا و هنا سنفترق ونصبح اتنان وليس واحد ، حيت قيامنا به سيكلف فاتورة كبيرة للتنظيف ، وقيامكم به يكلفكم فاتورة صغيرة .

لعل السائل يسئل كم عدد المخربين في ليبيا بالكامل ؟
عدد المخربين الان والمسؤلين عن الفوضى في الشرق والغرب والشمال والجنوب ، ومن تورطوا في جرائم قتل جنائية لا يتجاوز 14 ألف شخص ، ومن لديهم جرائم سرقة حوالي 29 الف شخص ومن لديه جرائم ادارية و تورط في المال العام هم 27 الف شخص .

كم العدد المطلوب القضاء عليه لمحاكمة الباقي وعودة الامن ؟
7000 شخص هؤلاء التخلص منهم ، لن يغير اي اجراء في محكمة فهم قتلة وعصابات اجرامية موزع بين الشرق والغرب والشمال والجنوب ، 2400 شخص منهم في الغرب الليبي والباقي موزع في باقي ليبيا باستثناء 1400 شخص في الشرق الليبي

يا حضرتك و الحل أختصر علينا بالحل ؟
أحرص على الوقت ، لا تضيعوا الوقت ، وخير البرار عاجلها وشر الشرار اجلها

فأريد من الجميع أن يعلم ان الامل في الحياة الرائعة موجود ولكن انتظاره بدون عمل هو كارثة ومضيعة للوقت اكتر من الموت نفسه .

انا سأخذ زمام المبادرة ولكن على الجميع أن يتقبل فاتورة الدماء والعنف قبل ظهور النتائج لن نظلم أحد ما امكننا ذلك وما استطعنا ولكنها لن تكون عملية بسيطة في مجتمع يغلب عليه التملق مع الموجود و الخيانة حتى بين الاخوة في العائلة الواحدة والتبعية لقبلية الجاهلية و المفتي الا من رحم ربي ، انا أعرف جيدا كيف يفكر الرعاع في ليبيا ، وهم من يشكل 75 % من عدد السكان بدون منازع .

والعبرة للمعتبرين ولا عدوان الا على الظالمين والله من وراء القصد

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: